بهذا الرد على قرار المحكمة الاتحادية..مسعود بارزاني يدخل الساحة مجددا..

بهذا الرد على قرار المحكمة الاتحادية..مسعود بارزاني يدخل الساحة مجددا..
الإثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٦:٥٤ بتوقيت غرينتش

زعم زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني،"مسعود بارزاني" الإثنين، إنه ليس هناك أي سند قانوني ودستوري بإلغاء نتيجة تصويت ثلاثة ملايين شخص في كردستان، لأن "صوت شعب كردستان مصدر للشرعية والدستور والقوانين"، حسب تعبيره.

العالم - العراق

وبحسب موقع "ان ار تي" فقد أدعى بارزاني، في بيان اليوم الاثنين ، أن قرار المحكمة الاتحادية بشأن إلغاء استفتاء كردستان "قرار فردي وسياسي"، مشيرا إلى أن المحكمة الاتحادية "التزمت الصمت حيال الخروقات السياسية  الموجهة ضد كردستان وتتحرك وفق الأهواء وهذه الخروقات هي التي دفعت كردستان الى ممارسة حقوقها الديمقراطية لاجراء الاستفتاء بصورة سلمية وفق الدستور العراقي" .

وحاول بارزاني خلط الاوراق حين دعا المحكمة الاتحادية بتوضيح المادة الدستورية التي تم بموجبها قطع موازنة كردستان منذ شهر شباط 2014 ولحد الان، لافتا الى ان الموزانة ما زالت مقطوعة بامضاء شخص واحد.

ولم يقتصر بارزاني على اتهاماته السابقة بل حاول نسف المحكمة الاتحادية من اساسها بسبب اصدراها قرارا لم يات وفق هواه حين قال بان المحكمة الاتحادية "قامت بخرق المادة 55 من الدستور عند قيامها بإلغاء نتائج استفتاء كردستان، وأنها تمارس عملها منذ عام 2005 بدون أي أساس قانوني أو دستوري، ويجب ان يعرف الجميع ان المحكمة الاتحادية قد تم تشكيلها قبل اقرار الدستور العراقي الجديد في عام 2005، وكان من المفروض ان يتم  حل تلك المحكمة وانشاء محكمة جديدة وفق المادة 92 من الدستور".

وزعم انه "لا يوجد اي سند قانوني او دستوري يمكنه اعتبار اصوات 3 ملايين غير دستوري، لان اصوات الشعب هي في الاصل مصدر للشرعية والدستور والقوانين".

جدير بالذكر ان المحكمة الاتحادية العراقية كانت قد قررت اليوم الاثنين، عدم دستورية استفتاء كردستان في 25 ايلول 2017، واكدت على الغاء نتيجته.

109-1

 

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة