زنكنة: توتال لن تسترجع استثماراتها عند انسحابها من الاتفاق الغازي

زنكنة: توتال لن تسترجع استثماراتها عند انسحابها من الاتفاق الغازي
الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٣٤ بتوقيت غرينتش

أكد وزير النفط الايراني بيجن زنكنة، أن انسحاب شركة توتال الفرنسية من عقد تطوير المرحلة 11 لحقل بارس الغازي دون فرض مجلس الامن اجراءات حظر على ايران، سيترتب عليه بقاء استثماراتها في البلاد ولا يحق لها استرجاعها.

العالم - ايران

وبيّن زنكنة بأن يحق لتوتال الانسحاب من الاتفاق حصرا، في حال فرض مجلس الامن الدولي حظرا على ايران.

واضاف أن في هذه الحالة ستوزع حصتها على شريكتيها بالمشروع " سي ان بي سي" الصينية وبتروبارس الايرانية، فيما ستبقى استثمارات الشركة الفرنسية في ايران الى أن تسدد بعد تدشين المرحلة 11 من الحقل الغازي، عبر مبيعات الانتاج.

واوضح أنه عند الانسحاب من العقد، دون فرض "حظر" على ايران من قبل مجلس الامن الدولي، فان استثمارات الشركة الفرنسية لن تعود اليها كليا.

وكانت شركة النفط الوطنية الايرانية قد وقعت مع كونسرتيوم دولي بقيادة شركة توتال الفرنسية يوليو/تموز الماضي، عقدا رسميا لتطوير المرحلة 11 من حقل بارس الغازي المشترك مع قطر والواقع جنوبي ايران.

وبموجب العقد تستحوذ توتال على حصة تبلغ 50.1% من قيمة العقد النهائي البالغة  4.879 مليار دولار، والشركة الصينية 30% وبتروبارس الايرانية 19.9%.

غير أن شركة توتال الفرنسية، أعلنت على لسان رئيسها التنفيذي "باتريك بويان" مؤخرا، أنها ستعيد النظر في مشروعها الإيراني للغاز إذا قررت الولايات المتحدة فرض "حظر" أحادي الجانب على طهران.

103-10

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة