النيباليون يتوجهون الى مراكز الاقتراع في انتخابات تاريخية

النيباليون يتوجهون الى مراكز الاقتراع في انتخابات تاريخية
الأحد ٢٦ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٢:٣٤ بتوقيت غرينتش

يتوجه ملايين النيباليين اليوم الأحد الى مراكز الاقتراع في انتخابات تاريخية وصفت بأنها نقطة تحول في هذا البلد الفقير في الهيمالايا، ويؤمل ان تؤدي هذه الانتخابات الى انهاء حالة عدم الاستقرار السياسي المستمرة منذ انتهاء الحرب الاهلية قبل عقد.

العالم - آسيا


والانتخابات التي ستجري على مرحلتين لانتخاب برلمان وطني وآخر على مستوى الأقاليم هي الاولى في ظل دستور جديد ما بعد الحرب منبثق عن اتفاق السلام عام 2006 الذي انهى عشر سنوات من التمرد الماوي ووضع البلاد على درب الانتقال من الملكية الى الديموقراطية.

وتطلب الامر تسع سنوات اخرى للاتفاق على الدستور الجديد مع توالي حكومات ائتلافية هشة اختلفت حول مستقبل البلاد كدولة فدرالية ديموقراطية. 

ويأمل العديد ان تعمل هذه الانتخاباتعلى انهاء الاضطرابات السياسية والحد من التجاذب السياسي في كاتماندو، خاصة وانها الاولى التي ستؤسس لأول مجالس اقليمية في البلاد. 

ومع بدء المرحلة الاولى للتصويت الأحد في شمال البلاد الذي يضم مناطق ضربها زلزال مدمر قبل عامين، سيكون هناك 3,2 مليون شخصا مؤهلين للادلاء باصواتهم، وبعد عشرة ايام تتبع مرحلة ثانية في الجنوب ذي الكثافة السكانية.

ويضع الدستور النيبالي الذي أقر عام 2015 اصلاحات شاملة على النظام السياسي تهدف لتعزيز السلطات المحلية عبر سبعة أقاليم انشئت حديثا بعيدا عن الحكومة المركزية. 

وستقصي القوانين في الدستور الجديد احزابا متطرفة وهامشية عن البرلمان، كما ستصعب عملية عزل رئيس الوزراء، ما يرفع الآمال بأن تكون الحكومة المقبلة هي الأولى التي تكمل ولايتها كاملة.

ويتوقع ان تصدر النتائج بعد ايام على انتهاء المرحلة الثانية في 7 كانون الاول/ ديسمبر.

 

المصدر: الفرنسية
س.ع.م
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة