"مجتهد" يكشف تفاصيل ما جرى بين ابن سلمان والحريري

 
الأحد ٢٦ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٥:١٧ بتوقيت غرينتش

كشف المغرد الشهير "مجتهد" تفاصيل "مثيرة" عمّا جرى بين ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ورئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، خلال الأسابيع الماضية.

العالم - السعودية

وقال "مجتهد"، في سلسلة تغريدات عبر "تويتر"، إن سبب احتجاز الحريري من قبل ابن سلمان هو "إجباره على التنازل عن ملياراته التي باسمه واسم العائلة (وليس باسم سعودي أوجيه) في حسابات في الخارج".

وأضاف أن "ابن سلمان حرم سعودي أوجيه من مستخلصاتها؛ لإجبار الحريري على تسليمها لشركته (نسما)، لكن الحريري رفض، ما اضطر الشركة للإفلاس".

وقال "مجتهد" إنه "في الفترة الأولى من احتجازه، كان الحريري في وضع نفسي سيئ، وصدمة عنيفة، وعلى شفا الانهيار؛ لأنه لم يتعود على مثل هذا الوضع المخيف، وكان يشعر أنه سيسجن ولن يكترث به أحد، بعد أن عزله ابن سلمان عن العالم تقريبا".

وأضاف: "وكاد يقدم التنازل لولا تحرك الأمريكان والفرنسيين".

وأردف قائلا: "بعد زيارة السفير الأمريكي والفرنسي، استرجع الحريري معنوياته، وأحس أنه سيكون في الموقف الأقوى، خاصة أن السفيرين وعداه بأن الدولتين لن تقبلا باحتجازه، لكنهما يفضلان أن يتم حل المشكلة دون أن تتحول القضية إلى فضيحة دولية تحرجهما مع السعودية، لكنه تطمأن تماما أنه لن يصيبه سوء إلى أن يغادر".

ووفقا لـ"مجتهد"، فإن الحريري حين أحس بأن أمريكا وفرنسا سترغمان ابن سلمان على عودته للبنان وإلغاء الاستقالة، "قرر أن يقلب الطاولة، ويرفض التنازل مطلقا، ويبتز ابن سلمان بأنه سيبوح بكل ما حصل له إن لم يبادر ابن سلمان بحل مشكلة سعودي أوجيه ويدفع كامل مستحقاتها ويسمح بعودتها للنشاط".

وأضاف: "ولم يجد ابن سلمان بدا من الخنوع، ووافق على سداد كامل مستحقات سعودي أوجيه، شرط ألّا يتكلم الحريري عما حصل، ووافق الحريري على ذلك، كما وعد ابن سلمان بأن يعيد سعودي أوجيه للنشاط (وإكرامية زيادة) إذا حرص الحريري على نفي احتجازه بالكامل، وهذا ما يبدو أن الحريري تردد فيه وطلب مهلة".

وقال "مجتهد" إن الأيام القادمة قد يلاحظ فيها سكوت الحريري عما حصل له، وسداد كامل رواتب العاملين في سعودي أوجيه والمقاولين بالباطن والشركات المساندة.

وتابع: "أما إذا تكلم الحريري علنا بدفاع عن الرواية السعودية، فسترون عودة سعودي أوجيه لكامل نشاطها قريبا أو ما يكافئ ذلك من إكرامية كبيرة".

المصدر : عربي 21

112

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة