بالفيديو: اعلامي بحريني: المنامة تستثمر تدهور صحة الشيخ قاسم لارتكاب هذه الجريمة!

الإثنين ٢٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٢٤ بتوقيت غرينتش

اكد ناشط واعلامي بحريني جواد عبد الوهاب ان السلطات البحرينية تستغل وضع رجل الدين البحريني الشيخ عيسى قاسم، للضغط عليه من خلال منع تقديم الدواء له الامر الذي ادى الى تدهور حالته الصحية، ووصفها بجريمة اخلاقية ترتكبها السلطات التي تفقد الى القيم الانسانية بكل تصرفاتها سواء مع الشيخ قاسم او مع المعارضة البحرينية.

العالم - البحرين

وفي تصريح لقناة العالم اليوم الاثنين، قال عبد الوهاب: انه وفقاً للطبيب الزائر له الليلة الماضية المعين من قبل السلطات أقر ان حالة الشيخ عيسى قاسم تستدعي نقله فوراً الى المستشفى من اجل خضوعه لعمليات جراحية، وللرعاية الصحية على مدى 24 ساعة، مشدداً على ان بيته الشيخ قاسم ليس بالمكان المناسب لهذا العلاج.

واكد عبد الوهاب ان اصرار السلطات في عدم السماح لأي طبيب مختص آخر بزيارة الشيخ قاسم او المعالجة في أي مستشفى، هو من اجل ممارسة المزيد من الضغوط عليه كي يقدم على تنازلات في المجال السياسي، مشيراً الى ان هناك خشية من ان يقوم النظام البحرين باستثمار الحالة الصحية للشيخ قاسم والقيام بترحيله من البحرين بحجة علاجه بالخارج ومن ثم عدم السماح له بالعودة الى البحرين، بعد ان قامت المنامة باسقاط الجنسية البحرينية عنه.

وبين بان النظام البحريني قادر على تحريك ماكنته الاعلامية واخراج الشيخ عيسى قاسم الى الخارج بحجة تلقي العلاج ليمنع عودته لاحقاً، واضاف ان النظام لا يتردد بالقيام في مثل هذه الجرائم الاخلاقية كما حدث للشيخ علي سلمان الذي يبقيه في السجن وقام بترتيب تهم جديدة مستثمراً في ذلك ازمة دول مجلس التعاون كالسعودية مع قطر، حيث قام توجيه اتهامات للشيخ سلمان بالتخابر مع قطر.

واعتبر عبد الوهاب انه لولا دعم الدول الكبرى للتغطية على جرائم النظام البحريني، لما تجرأ هذا النظام بالمساس بالشيخ قاسم وذلك لدوره الكبير في اندلاع الثورة البحرينية رغم عنف وقساوة السلطات، موضحاً ان الادارة الاميركية على علم ما تفعله المنامة بالشيخ عيسى قاسم.

واشار الى ان كل ما يجري على للشيخ عيسى قاسم بسبب مطالبته بحقوق الشعب ولعدم خضوعه لارادة آل خليفة والسعودية اللتان لا تراعيان لبيانات المنظمات الحقوقية، مؤكداً انه لا يمكن التعويل على المجتمع الدولي للضغط على السلطات البحرينية.

103-1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة