بعد مواجهات دامية.. اعتقال زعيم فصيل عسكري في دارفور

بعد مواجهات دامية.. اعتقال زعيم فصيل عسكري في دارفور
الإثنين ٢٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٣٣ بتوقيت غرينتش

قالت وكالة الأنباء الرسمية السودانية الاثنين إن قوات التدخل السريع اعتقلت "موسى هلال" الذي يقود فصيلا عسكريا في دارفور يدعى "مجلس الصحوة" والذي اتهمته الأمم المتحدة بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان في المنطقة.

العالم - افريقيا

وأوردت الوكالة أن وزير الدولة بوزارة الدفاع الفريق ركن علي محمد سالم "أكد اعتقال موسى هلال رئيس مجلس الصحوة وابنه حبيب" في منطقة مستريحة في ولاية شمال دارفور بعد اشتباكات وقعت الأحد. وتابع أنه سيتم ترحيلهما إلى الفاشر ثم إلى الخرطوم.

هذا وقد اندلعت تلك الاشتباكات بعد رفض قوات حرس الحدود التي يقودها الزعيم القبلي موسي هلال تسليم أسلحتها لقوات الدعم السريع التي تتولى جمع السلاح في إطار خطة حكومية لجمع السلاح في الاقليم.

وأضاف الفريق سالم أن المواجهات في شمال دارفور أسفرت عن مقتل 9 أشخاص من قوات الدعم السريع، فيما لم يشر إلى حصيلة القتلى أو الإصابات في صفوف قوات حرس الحدود.

ويرفض هلال، الذي كان حليفا سابقا للحكومة السودانية، تسليم أسلحته وظل معتصما وسط قواته التي تقدر بالالاف في مناطق نفوذه بشمال دارفور.

وكان هلال، في السنوات الأولى من الصراع في دارفور، قد قاتل الى جانب القوات الحكومية ضد المتمردين في الإقليم، لكن خلافا نشب بينه وبين الحكومة السودانية قبل بضعة سنوات بعد أن اتهم هلال الخرطوم بتجاهل مطالبه السياسية.

يذكر أن مستريحة هي مسقط رأس ومعقل هلال الذي اشتبكت قواته عدة مرات مع قوات الدعم السريع في الأشهر الأخيرة.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد منح قوات الدعم السريع صلاحيات واسعة خلال زيارته قبل لها في مقرها الرئيس في منطقة ام القرى بجنوب دارفور بعد ان تباهى بها واعتبرها " المخزون الاستراتيجي" بالنسبة له.

102-114

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة