مجلس الشورى السعودي "يصدم" نساء المملكة بقرار "محبط"

مجلس الشورى السعودي
الثلاثاء ٢٨ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٢:٣٤ بتوقيت غرينتش

رفض مجلس الشورى السعودي، اليوم الثلاثاء، التوصية الخاصة بتمكين السعوديات من العمل القيادي في السفارات والقنصليات، فيما اعتبرت الكثيرات من النساء السعوديات القرار بأنه "محبط".

العالم - السعودية

ورفض المجلس في جلسته، اليوم الثلاثاء، التوصية الخاصة بتمكين السعوديات من العمل القيادي في سفارات وقنصليات وملحقيات المملكة ودعمهن لمناصب في المنظمات الدولية.

وتقدم بالتوصية مجموعة من أعضاء المجلس، وتبنتها لجنة الشؤون الخارجية في المجلس برئاسة زهير الحارثي، قبل أن تسقط بفارق صوت واحد فقط.

وبين حساب مجلس الشورى السعودي عبر "تويتر"، أن "عددًا من أعضاء مجلس الشورى أيدوا توصية لجنة الشؤون الخارجية التي تخص تمكين المرأة من مناصب قيادية في سفارات المملكة، لكن التوصية لم تحصل على عدد الأصوات المطلوب لتصبح قرارا من المجلس بفارق صوت واحد فقط".

وطالبت نائبات في مجلس الشورى السعودي، بـ"ضرورة إعلان نتائج التصويت داخل المجلس بالأسماء"، حتى يُعرف من الذين رفضوا.

وقالت عضو مجلس الشورى موضي الخلف، في تغريدة لها، أن "جميع المداخلات كانت مؤيدة للفكرة، فمن هم المعارضون، ولماذا لم ينطقوا هؤلاء لنفهم وجهة نظرهم؟ هنا تكمن أهمية التصويت المعلن"، مبينة "أظن بأننا سنرى سفيرات وموفدات على مستوى ملحق ثقافي وصحي وتجاري قريبا".

من جهتها، كتبت عضو مجلس الشورى النائبة لطيفة الشعلان، "أتفق معك د. موضي، فإعلان نتيجة التصويت بالأسماء سيخلق مناخا مختلفا داخل المجلس، وسيجعل كل صوت تحت رقابة المجتمع، واستشعار المسؤولية الكاملة"،موضحة أن "سفارات المملكة تمتلئ بموظفات من جنسيات عربية مختلفة، ومطلوب إحلال السعوديات المؤهلات محلهن".

وكانت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشورى السعودي قد أوصت مؤخرا في تقرير لها بضرورة تعزيز تولي المرأة مناصب قيادية في سفارات المملكة، وقنصلياتها العامة وبعثاتها في الخارج، ودعم وصولهن إلى مناصب في المنظمات الدولية، وحثت الجهات الحكومية على ترشيح الكفاءات النسائية لشغل مناصب في الملحقيات السعودية في الخارج.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة