إجتماع عاجل لمجلس الامن لبحث الاتجار بالبشر في ليبيا+فيديو

الثلاثاء ٢٨ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٣٥ بتوقيت غرينتش

طالب مندوبو عدد من الدول في مجلس الأمن الدولي، بالتصدي لظاهرة الإتجار بالبشر في ليبيا، بعد تقارير صحفية كشفت عن عمليات بيع وشراء لمهاجرين تشبه تجارة الرقيق.

العالم - ليبيا

وفي إجتماع عاجل بمجلس الامن الدولي اعتبر المندوب المصري، أن الفراغ الأمني بالمناطق الصحراوية النائية يخلق مناخات آمنة للإرهابيين ويفرز أوضاعاً أمنية ضاغطة على المشهد الليبي.

وقال: ان بلاده على استعداد كامل لمساندة السلطات الليبية للتعامل مع ظاهرة الاتجار بالبشر. مشيراً إلى أن الشبكات الإجرامية والجماعات الإرهابية تستغل غياب القانون في بعض الدول للاتجار بالبشر لتمويل جرائمها.

من جانبه قال المندوب الفرنسي: إن المتورطين بالإتجار في البشر في ليبيا، تجب إحالتهم إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وحث المندوب على ضرورة مساعدة السلطات الليبية لمواجهة ظاهرة الهجرة غير الشرعية.

واعتبر المندوب البريطاني في مجلس الأمن أن "غياب القانون في ليبيا أدى إلى ظاهرة الإتجار بالبشر"، مطالبا بـ"محاسبة المتورطين في جريمة الرق في ليبيا".

كما نوه المندوب الإثيوبي الى مبادرة رواندا لاستضافتها 30 ألفا من المهددين بالعبودية في ليبيا، وقال إن هناك حاجة ماسة لتفكيك مخيمات العبودية وتفكيك شبكات تهريب البشر في ليبيا.

وأكد أن مهربو البشر يستغلون الأوضاع في ليبيا لمواصلة جرائمهم، مشيراً إلى أن اوضاع اللاجئين في ليبيا مدعاة قلق منذ زمن طويل.

103-104
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة