ظريف في يريفان.. صفحة جديدة في العلاقات الإيرانية الارمينية

ظريف في يريفان.. صفحة جديدة في العلاقات الإيرانية الارمينية
الثلاثاء ٢٨ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٦:٢٠ بتوقيت غرينتش

دعا الرئيس الارميني سيرج سركيسيان الى تطوير شامل للعلاقات بين بلاده وايران، وشدد على ان بلاده تبذل جهودها في هذا السبيل، فيما اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الى استغلال الامكانيات الدبلوماسية لتطوير العلاقات بين طهران ويريفان. 

العالم - ايران

ونوّه الرئيس الارميني في هذا اللقاء بزيارة الوفد الإيراني وعلى راسه وزير الخارجية لبلاده، مؤكدا على اهمية هكذا لقاءات لكونها تتيح مزيدا من الفرص لتعزيز اواصر المحبة بين الشعبين الإيراني والارميني وذلك انطلاقا من العلاقات القائمة بين حكومتي البلدين.

وجدد سركيسيان مواساته للجانب الإيراني على خلفية الزلزال الذي ضرب غربي البلاد؛ معربا عن امله بان يتم ازالة آثار الدمار الكبيرة التي خلفها الزلزال فورا.

ونوه الرئيس الارميني خلال اللقاء، بالعلاقات الدبلوماسية العريقة التي تجمع يريفان بطهران؛ مؤكدا ان هذه العلاقات بنيت طوال 25 عاما من انطلاقها، على اسس المحبة والفهم والاحترام المتبادل؛ متطلعا الى مواصلة العلاقات المستقبلية على ذات الاسس بين البلدين.

الى ذلك ابلغ ظريف، خلال اللقاء، الرئيس الارميني تحيات نظيره الإيراني حجة الاسلام حسن روحاني؛ معربا عن تقديره لمشاركته في مراسم اداء اليمن الرئاسية ومشاعر التضامن التي ابداها على خلفية وقوع الزلزال في محافظة كرمانشاه (غرب إيران).

ولفت ظريف الى ان الشعب الإيراني يكنّ احتراما خاصا للشعب الارميني، والارمن في إيران.

واستعرض الجانبان الارميني والإيراني في هذا اللقاء مجالات التعاون الاقتصادية والتجارية؛ واكدا على ضرورة النهوض بها وفي المجالات الاخري بين البلدين.

الى ذلك اكد وزير الخارجية الإيراني 'محمد جواد ظريف'، وفي كلمته خلال الاجتماع الاقتصادي المشترك بين إيران وارمينيا اليوم الثلاثاء في يريفان، اكد على ضرورة توظيف الطاقات المنبثقة عن العلاقات (الدبلوماسية) بهدف تنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

ونوّه ظريف، الى تاريخ العلاقات بين إيران وارمينيا الذي يعود الى قرون ماضية؛ مضيفا ان هذه العلاقات شهدت نموا في مختلف المجالات خلال مرحلة ما بعد الاستقلال في هذا البلد.

وشدد وزير الخارجية الإيراني في ذات السياق على دور مسؤولي البلدين في توفير الظروف المواتية لنشاطات رجال الاعمال وشركات القطاع الخاص الإيرانية والارمينية، وذلك من خلال ابرام مذكرات تفاهم و وثائق مناسبة في هذا الاطار.

ودعا ظريف الى انشاء مصانع مشتركة بين إيران وارمينيا ليتسني تفعيل عملية الانتاج والتصدير المشترك بين البلدين الى الاسواق الدولية وخاصة منطقة اوراسيا وروسيا.

الي ذلك، اشار وزير الخارجية الارميني 'ادوارد نعلبنديان'، وفي تصريح له خلال الاجتماع، اشار الى القوانين الجمركية السائدة بين دول اوراسيا والتي تلغي اي رسوم على توريد البضائع فيما بينها؛ داعيا رجال الاعمال الإيرانيين للاستفادة من هذه الفرص وبهدف ترانزيت البضائع الى دول اوراسيا عبر ارمينيا.

وفيما نوّه الى قرار يريفان في انشاء منطقة حرة اقتصادية على الحدود المشتركة مع إيران، تطلع تعلبنديان الى توجه المستثمرين الإيرانيين الى هذه المنطقة والانتفاع من الفرص المتاحة فيها.

101-104

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة