بانوراما..علاقة داعش بالاحتلال الاسرائيلي والاتجار بالبشر

الثلاثاء ٢٨ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٨:٤٨ بتوقيت غرينتش

"داعش والاحتلال الاسرائيلي... مصالح واحدة ضد ايران" و"مجلس الامن والاتجار بالبشر من اللاجئين الافارقة في ليبيا".

نبدأ الملف الأول من بانوراما لهذه الليلة من العلاقة بين داعش والاحتلال الاسرائيلي، حيث ان جماعة داعش الوهابية هي الوجهة المقبلة لكيان الاحتلال الاسرائيلي الذي يرى فيها حليفا جيدا لمواجهة ايران في سوريا، فالعلاقة بين تل ابيب والارهاب ليست سطحية والدعم المقدم من الاولى للارهابيين متواصل منذ سنوات، كما ان ما قامت وتقوم به داعش وغيرها يخدم اولا واخيرا مصالح الاحتلال. 
لكن هل ستنجح مساعي الكيان الاسرائيلي بعد انتصارات محور المقاومة وتفكك الجماعات الارهابية؟  

في ملفنا الثاني... نتابع اعمال مجلس الامن الدولي فيما يخص الاتجار بالبشر، حيث تتقاذف امواج البحر المتوسط بالمهاجرين، اما غرقى في سبيل حلم ضائع، واما عبيدا في اسواق نخاسة القرن والواحد والعشرين.

وما يجري في ليبيا من عمليات اتجار بالبشر حركت العالم المتحضر، وتداعت دول عديدة الى مجلس الامن بدعوة من فرنسا للنظر في هذه المسالة ومن يقف خلفها في ليبيا، المحطة المتقدمة في طريق الهجرة الافريقية الى القارة الاوروبية.

5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة