هكذا قتلت الشرطة الاميركية شابا ايرانيا بدم بارد، آخر رواية ...

هكذا قتلت الشرطة الاميركية شابا ايرانيا بدم بارد، آخر رواية ...
الأربعاء ٢٩ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠١:٢١ بتوقيت غرينتش

أصدرت لجنة حقوق الإنسان الايرانية بيانا أكدت فيه ان الإدارة الأميركية مسؤولة عن مقتل شاب ايراني برصاص الشرطة، ولابد ان توضح للرأي العام العالمي بهذا الشأن.

العالم - ايران

وإثر تلقيها خبر مقتل الشاب الايراني بيجن قيصر مساء الاثنين الماضي بسبب إصابته برصاص الشرطة الاميركية، أصدرت لجنة حقوق الانسان بيانا اكدت فيه مسؤولية الإدارة الاميركية عن مقتل هذا الشاب، وطالبت بإيضاحات في هذا المجال.

وأصيب الشاب بيجن قيصر بثلاث رصاصات في رأسه أطلقتها الشرطة الاميركية التي لديها سجل أسود في إطلاق النار على العزل، توفي إثرها في المستشفى مساء الاثنين 27 تشرين الثاني/نوفمبر 2017.

وبعثت لجنة حقوق الانسان الايرانية برسالة رسمية الى الامين العام لمنظمة والمفوض السامي لحقوق الانسان، طالبت فيها بمتابعة هذا الانتهاك السافر لحقوق الانسان، وتقديم تقرير لازم في هذا المجال، لأنه طبق مبادئ القوانين والأعراف الدولية وخاصة البند الاول من المادة السادسة من العهد الدولي للحقوق المدنية السياسية بأن "الحق في الحياة حق ملازم لكل إنسان. وعلى القانون أن يحمى هذا الحق. ولا يجوز حرمان أحد من حياته تعسفا".

كما طالبت لجنة حقوق الانسان الايرانية، السفارة السويسرية بطهران باعتبارها الراعي للمصالح الاميركية في ايران، ان تبلغ الإدارة الاميركية مخاوف ايران واحتجاجها الشديد إزاء قتل الشاب الايراني بيجن قيصر برصاص الشرطة الاميركية، وأن تبلغ اللجنة بالنتيجة.

وحسب المعلومات الواردة، فإن الشاب بيجن قيصر متخرج من جامعة فرجينيا، وكان يعمل كمحاسب في شركة والده، وكان في حال قيادة السيارة عند تعرضه لإطلاق الرصاص من قبل الشرطة الاميركية دون ان يكون حاملا لأي سلاح.

وطالبت لجنة حقوق الانسان الايرانية، بتحديد هوية عنصر الشرطة الذي أطلق النار على الشاب الايراني المغدور، وأن تتم محاكمته ومعاقبته.

101

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة