حماس وفتح تتفقان بشان تأجيل تسلم الحكومة مهامها بغزة

حماس وفتح تتفقان بشان تأجيل تسلم الحكومة مهامها بغزة
الخميس ٣٠ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٤٨ بتوقيت غرينتش

اتفقت حركتا حماس وفتح خلال اجتماعهما في غزة مساء الأربعاء على تأجيل عملية تسلم الحكومة لمهامها في قطاع غزة.

العالم - فلسطين المحتلة

وجاء هذا الإعلان خلال مؤتمر صحفي، بعد هذا الاجتماع الذي دعا له يحيى السنوار رئيس حركة حماس في قطاع غزة، مع الفصائل الفلسطينية بشكل طارئ.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة فتح فايز أبو عيطة خلال المؤتمر إن حركتا فتح وحماس طلبتا من مصر تأجيل استكمال عملية تسلم الحكومة لمهامها في غزة من 1 إلى 10 ديسمبر حسبما افاد المركز الفلسطيني للإعلام.

وبينت الحركتان في البيان المقتضب "طلبت حركتا فتح وحماس من الأخوة المصريين أن يتم تأجيل استكمال عملية تسلم الحكومة لمهامها في القطاع، حسبما تم الاتفاق عليه في اتفاق القاهرة في 12 أكتوبر 2017 بين الحركتين، من 1 ديسمبر إلى 10 ديسمبر وذلك بهدف استكمال الترتيبات لضمان خطوات إنجاز المصالحة التي يطمح لها شعبنا الفلسطيني".

وأكد الحركتان "تثمينها العالي للجهود المصرية الكريمة لإنجاز المصالحة الوطنية".

وعقد الاجتماع الطارئ في مكتب السنوار غرب مدينة غزة وأنه قد تم بحضور الراعي المصري.

وجاءت دعوة السنوار للقاء الفصائل، بعد إصدار حكومة الوفاق الوطني قرارًا يقضي بعودة "الموظفين المستنكفين"، وفق ما سُمّي حاجة الوزراء إليهم.

وسادت حالة من الإرباك الشديد، صباح يوم امس الأربعاء، عددا من المقارّ الحكومية في قطاع غزة، إثر عودة بعض الموظفين "المستنكفين" لأعمالهم بعد قرار حكومة التوافق الوطني الذي صدر قبل من أمس الثلاثاء، في حين قررت نقابة موظفي غزة منعهم من دخول الوزارات لحين انتهاء عمليات الدمج والتسكين.

6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة