محامية شفيق: لا أعلم شيءً عن مكانه!

محامية شفيق: لا أعلم شيءً عن مكانه!
الأحد ٠٣ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠١:٤٦ بتوقيت غرينتش

قالت المحامية دينا عدلي حسين، إنها لا تعلم شيئاً عن مكان موكلها المرشح الرئاسي المحتمل للرئاسة المصرية الفريق شفيق بعد وصوله إلى القاهرة.

العالم - مصر

ورفضت دينا، في اتصال هاتفي مع "سبوتنيك"، اليوم الأحد، 03 ديسمبر/كانون الأول، 2017، الحديث عن أي شيء يخص هذا الأمر، مؤكده أنها لا تعلم شيء عنه منذ وصوله ولا ترغب في الحديث عن هذا الأمر.

في الوقت ذاته أكد ابن شقيقة الفريق أحمد شفيق المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية في مصر ورئيس الوزراء المصري السابق، إن الفريق لم يتواصل مع أي من أفراد عائلته أو محاميته منذ وصل إلى مصر مساء أمس السبت، بعد ترحيله من الإمارات على متن طائرة خاصة.

وقال ابن شقيقته شريف الشاذلي لـ"سبوتنيك"، هاتفيا ردا على سؤال حول التواصل مع الفريق شفيق أو معرفة مكانه، إنه "لم يحدث أي تواصل، ذهبنا أمس إلى المطار وهو خرج من بوابة أخرى، رأينا موكبه لكن لم نراه بشكل شخصي".

وأضاف الشاذلي أنه "منذ ذلك الوقت نحاول الاتصال بالسلطات المصرية لكن لا أحد يتجاوب معنا أو يرد علينا".

لما يقرب من 17 ساعة الآن منذ وصوله لا نعرف عنه أي شيء، ولم يتصل بأي من أفراد العائلة أو محاميته أو بناته في الإمارات.

وكانت أسرة رئيس الوزراء المصري الأسبق، أحمد شفيق، قد أعلنت في وقت سابق، أنها لا تعرف مكان وجوده منذ أن وصل إلى القاهرة أمس السبت 2 ديسمبر/ كانون الأول، قادماً من الإمارات.

كما نقلت وكالة "رويترز" عن أسرة شفيق القول إنها فقدت الاتصال به منذ ترحيله من الإمارات العربية المتحدة إلى القاهرة، بعد أيام من إعلان اعتزامه الترشح لانتخابات الرئاسة المصرية.

وكانت أسرة شفيق قد ذكرت أنه اقتيد من منزله في الإمارات، أمس السبت، وأعيد إلى القاهرة بطائرة خاصة. وأفادت الوكالة بأن السلطات المصرية رافقته إلى خارج مطار القاهرة في موكب سيارات بعد وصول طائرته في المساء.

أما مي شفيق، ابنة رئيس الوزراء المصري الأسبق أوضحت لـ"رويترز" أنهم لا يعرفون شيئا عنه منذ أن غادر بيته في الإمارات، قائلة "إحنا منعرفش حاجة عنه من ساعة ما ساب البيت في الإمارات. المحامية بتاعته مش عارفة توصل له، إذا كان اترحل كان المفروض يكون رجع البيت في القاهرة".

كما ذكرت أسرته ومحاميته أنهم يعتزمون التقدم ببلاغ إلى النائب العام للكشف عن مكانه.   

 

217

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة