القوات العراقية تعتقل "خلية داعشية" في الموصل

القوات العراقية تعتقل
الإثنين ٠٤ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٤٤ بتوقيت غرينتش

كشف مصدر أمني رفيع المستوى، اليوم الإثنين، عن اعتقال خلية تابعة لتنظيم "داعش" الوهابي، داخل مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى.

العالم-العراق

وقال الرائد سعد وقاص العبيدي، في جهاز الأمن الوطني، للأناضول، إن "معلومات استخباراتية أفادت بدخول 6 عناصر تابعين لداعش، حي سومر، شرقي الموصل، من أجل تنفيذ عمليات مسلحة ضد أهداف مدنية حيوية وأمنية مختلفة'."

وبحسب جريدة الان، أضاف أن "قوات الأمن الوطني (مرتبطة برئاسة الوزراء) وبالتنسيق مع جهاز شرطة نينوى المحلية (تابعة للداخلية) عملت فور استلام المعلومات الاستخباراتية على تطويق حي سومر، من جميع المحاور ومنع الدخول والخروج إليه لأي سبب كان، والشروع بعمليات دهم وتفتيش واسعة استغرقت 13 ساعة متواصلة'"

وأشار العبيدي، إلى أن "القوات استطاعت القبض على الإرهابيين الـ6 بعد محاصرتهم في منزل خال من السكان، دون وقوع أي اشتباكات مسلحة أو إصابات تذكر".

وتابع أن المجموعة كان بحوزتهم "أجهزة وشرائح اتصال، وملابس متنوعة، وأوراق ثبوتية مزوّرة، وبعض مواد التجميل وأصباغ الشعر التي كان يستخدمها الإرهابيون لتغيير معالمهم قبل تنفيذ جرائمهم من أجل التمويه وتشتيت أراء الشهود أو من يحاول اكتشاف هويتهم".

ولفت إلى أن "الإرهابيين أقروا خلال التحقيقات الأولية التي جرت معهم بأنهم دخلوا من جنوب الموصل، واستقروا في هذه المنطقة، بمساعدة بعض الأشخاص، وهدفهم كان زراعة العبوات الناسفة في بعض الأحياء، واغتيال بعض الشخصيات وأصحاب المهن الهامة، ثم الانسحاب إلى خارج المدينة".

وأوضح العبيدي، أن "البحث متواصل من أجل القبض على الأشخاص المحليين الذين ساعدوا هؤلاء الإرهابيين في الدخول إلى المدينة لزعزعة أمنها واستقرارها".

ورغم إعلان الحكومة العراقية إنهاء وجود داعش في الموصل، إلا أن التنظيم ما زال يحتفظ بجيوب وخلايا نائمة في بعض مناطق نينوى.

وفي 31 أغسطس/آب الماضي، أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، تحرير كامل المحافظة بعد قتال استمر تسعة أشهر لطرد التنظيم الذي كان يسيطر على المدينة منذ 10 يونيو/حزيران 2014.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة