داعية وهابي يصف الفلسطينيين بـ«الحثالة» وهكذا يرد مغردون..

داعية وهابي يصف الفلسطينيين بـ«الحثالة» وهكذا يرد مغردون..
الإثنين ٠٤ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٢:٤١ بتوقيت غرينتش

شن الداعية الوهابي السعودي بدر العامر، هجوما على الفلسطينيين واصفا اياهم بـ”الحثالة”, لأن جزءا كبيرا منهم ينتمون إلى حركة المقاومة الاسلامية “حماس”، التي حسب زعمه تعادي السعودية.

العالم - السعودية

وقال الداعية الوهابي السعودي في سلسلة تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, إن “حثالة الإخوانجية”، من الفلسطينيين، “يصرخون فلسطين، وعينهم على حرب السعودية”. !

وادعى إن “حماس التي من المفترض أن تكون القضية الفلسطينية هي رقم واحد عندهم، جيروا قضية فلسطين لمصلحة الإخوان المسلمين، جمعتهم وأجبرتهم على بيعة المرشد في المقطم”، متسائلا: “هل هذه نصرة للقضية الفلسطينية؟”.

وتابع : “فكرة أن أسكت عن حثالة الفلسطينيين الذين يعادوننا لأنهم تحت الاحتلال فكرة سخيفة، كونهم تحت الاحتلال لا يبيح لهم حرب قبلة المسلمين وناصرتهم بعد الله، هؤلاء يضحون بالقضية الفلسطينية لمصلحة توجهاتهم الحزبية” بحسب تعبيره.

وبحسب هذا الداعية الوهابي، فإن أول خطوة لنصرة القضية الفلسطينية، إبعاد “حماس” عن المشهد السياسي، كونها باتت في حلف واحد مع الحوثيين، وحزب الله، وإيران، ضد المملكة.

وجاءت الردود سريعة على تطاول الداعية السلفي الذي يحاول التطبيل إلى ولي العهد السعودي في تطاوله على الشعب الفلسطيني..

واستطاع المغردون أن يلجموا الداعية السلفي ويلقنونه درسا في ردودهم النارية على تطاوله على الشعب الفلسطيني. حسب ما رصدت “وطن”..

فقد قال حساب سعود بن ماجد العصيمي : " لا ...نصرة القضية الفلسطينية ان نسلمها للصهاينة لنكسب رضى (الصهاينة) من بني جلدتنا! ( لن يضرهم من خذلهم ).

اما أدهم أبو سلمية فقد قال: " للأسف هذه جملة من الأكاذيب المنمقة، ومحاولة تبرير التقاعس عن نصرة القضية الفلسطينية بالإدعاء ( أن هناك فلسطيني يعتدي على السعودية)!!! يا هذا علاقة الشعبين الفلسطيين والسعودي أكبر من يعكر صفوها هذه الأكاذيب والسموم التي تبثها، والمحزن أنك تسوق نفسك داعية ومطوع.

ورد حساب تحت عنوان عربي و مسلم على العالمر بالقول: "طرحك هو القبيح يا مدعي السلفية .... والله ما اهلك الناس الا الذين يدعون السلفية... من يعادي حماس هم السلفية في فلسطين و يتعاونون مع جواسيس العدو واقصد سلطة عباس ضد المقاومين وهناك امثلة اشباهك من خطباء و ائمة مساجد هم عيون للجواسيس.

وفي تعليقه على تغريدات العامر، قال أستاذ الإعلام بجامعة الملك سعود سابقا، أحمد بن راشد بن سعيد: “يخطىء من يعتقد أن هذا الرجل يغرّد خارج مسار الخطاب (السلفي) المهيمن”. 

وأضاف: “لكن حسب أهلنا في فلسطين أنّهم على ثغورنا مرابطون، وعن قدسنا مدافعون، لا يضرّهم من خالفهم ولا من خذلهم، إلا ما أصابهم من اللأواء، حتى يأتيَ أمر الله وهم على ذلك”.

المصدر : عربي 21 

109-1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة