هل تقيم روسيا أول قاعدة عسكرية في أفريقيا؟

هل تقيم روسيا أول قاعدة عسكرية في أفريقيا؟
الإثنين ٠٤ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٢:٤٠ بتوقيت غرينتش

أعرب رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان السوداني الهادي حامد عن استعداد السودان لنشر قاعدة عسكرية روسية على سواحل البحر الأحمر.

العالم - اوروبا

وأشار إلى أن القاعدة العسكرية ستساعد البلاد على مكافحة التهريب وتجارة العبيد، قائلا: "الوقت الحالي يتطلب ذلك". وقال حامد: "إن السفن تدخل مياهنا الإقليمية وتصطاد أسماكنا بشكل غير قانوني، كما أن قوارب الصيد تنتهك حدودنا أيضا".

وكان رئيس السودان عمر البشير قد بحث إمكانية إنشاء قاعدة عسكرية روسية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الدفاع سيرغي شويغو خلال زيارته لموسكو الأسبوع الماضي. وهي الزيارة الأولى لرئيس السودان إلى روسيا.

إلا أن الرئيسين لم يتوصلا إلى اتفاق كتابي حول بناء قاعدة عسكرية. وفي الوقت ذاته، أعرب نائب رئيس لجنة الدفاع والأمن للمجلس الفيدرالي فرانس كلنتسيفيتش عن استعداد الجانب الروسي لمثل هذه الخطوة. وقال: "بالطبع، إن بوتين بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة يجب أن يتخذ القرار بإقامة قاعدة عسكرية روسية على سواحل البحر الأحمر في السودان. لكني شخصيا لا أرى أي سبب لرفض روسيا افتراح الجانب السوداني".

وصرح رئيس تحرير مجلة "أرسنال اوتيتشيستفا" الروسية والخبير العسكري فيكتور موراخوفسكي إن موقع السودان وإمكانيات هذه البلاد لا يجعل من اقتراح الخرطوم أمرا جذابا.

وأشار إلى أن انتشار القواعد العسكرية خلال الحقبة السوفييتية كان أكثر فائدة. وذكر القواعد البحرية السوفييتية في عدن اليمنية وبربرة الصومالية وجزيرة نوكرا في إثيوبيا.

وقال: "إن هذه القواعد كانت تسمح بالسيطرة على مداخل ومخارج البحر الأحمر. وعلى الرغم من أن السودان يقع على ساحل البحر الأحمر أيضا، إلا أنه شمال خليج عدن، الذي يوفر المرور إلى المحيط الهندي".

وأضاف أن السودان على يملك ميناء مجهزا تجهيزا كافيا لاستخدامه كقاعدة عسكرية.

وخلص إلى أن "في حال إقامة قاعدة عسكرية روسية هناك، فإننا نأخذ على عاتقنا دعم القوات المسلحة السودانية، وهي ليست في أفضل أحوالها. بالإضافة إلى ذلك فإن السودان يعاني من صراع مع جنوب السودان. لذلك فإن ذلك ليس مربحا لنا من وجهة النظر العسكرية أو الاقتصادية".

وفي حال وافقت روسيا على إقامة القاعدة في السودان فستكون القاعدة العسكرية الدائمة الأولى لروسيا في القارة الأفريقية.

وقال كبير الخبراء في مركز الدراسات العربية والإسلامية التابع لمعهد الدراسات الشرقية بالأكاديمية العلمية الروسية بوريس دولغوف إن القاعدة العسكرية في السودان ستساعد على تعزيز المصالح الروسية في القارة الأفريقية.

ويعتقد موراخوفسكي أن روسيا لن توافق على إقامة قاعدة عسكرية في السودان في القريب العاجل. 

المصدر: سبوتنيك

102-114

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة