دخول عناصر من "داعش" لعين الحلوة، والهدف...

دخول عناصر من
الثلاثاء ٠٥ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٦:٠٦ بتوقيت غرينتش

لفتت صحيفة "الجمهورية الى أن "ما يميّز خبرَ اعتقال "داعشي" في ​وادي خالد​، هو أنّ التحقيقات والمعلومات الأوّلية، اكتشفت وجود تتمّة له في معلومات مستقاة من داخل مخيّم ​عين الحلوة​، دلّت إلى دخول ما بين ثلاثة الى أربعة عناصر من "داعش" إليه خلال الأسبوع الماضي كانوا قد قدِموا إلى ​لبنان​ من شرق ​سوريا​.

العالم - لبنان

وأظهرَت المتابعة الأمنية لسِيَرهم الذاتية أنّهم كانوا في عداد فرقة تابعة لـ"داعش" متخصّصة بالاغتيالات".

وأوضحت مصادر أمنية في عين الحلوة، للصحيفة الى أن "دخول العناصر الأربعة الى المخيّم لا يشكّل جزءاً مِن مسلسل حالات الهروب العشوائية التي بدأت تشهدها أخيراً صفوف "داعش" شرق سوريا في اتّجاه لبنان، بل تمثّل تسرُّباً مخططاً هدفُه تعزيز الخلايا المحترفة لهذا التنظيم داخل البلد"، مشددة على "ضرورة التعاطي بذهنية أمنية جديدة مع أيّ حراك لـ"داعش" في اتّجاه لبنان، حيث يَجدر مراعاة ارتباطه بالصورة العامة للنشاط الذي سيتبعه التنظيم ضمن استراتيجيته الجديدة التي بدأ بتطبيقها وبدأت تظهر إرهاصاتها الميدانية في ساحات عدة ما يدلّ إلى أنّه لم يدخل مرحلة التلاشي بل إعادة الهيكلة.

 وما يؤشّر الى انّ استراتيجيته الجديدة تقوم على ثلاثة عناصر: أوّلاً، عدم التثبثِ بالأرض بل المبادرة إلى إدارة حرب عصابات فيها.

ثانياً تنفيذ عمليات إرهابية في مناطق عدة من العالم.

ثالثاً الرهان على الإفادة من الخلاف الناشب حالياً بين "النصرة" و"القاعدة" لمصلحة استيعاب العناصر التي تخرج منهما".

المصدر : النشرة 

109-4

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة