مسؤول كبير في الأمم المتحدة يتوجه إلى كوريا الشمالية

مسؤول كبير في الأمم المتحدة يتوجه إلى كوريا الشمالية
الثلاثاء ٠٥ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٤٥ بتوقيت غرينتش

سيتوجه مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية إلی كوريا الشمالية لبحث قضية البرنامج الصاروخي لهذه الدولة الأسيوية.

العالم - أسيا و الباسيفيك

ويتوجه جيفري فيلتمان اليوم الثلاثاء من العاصمة الصينية بكين إلى كوريا الشمالية حيث يقوم بزيارة نادرة تستمر أربعة أيام وذلك بُعيد إطلاق بيونغ يانغ صاروخاً بالستياً عابراً للقارات.

ووصل فيلتمان صباح الثلاثاء إلى مطار بكين الدولي على ما أفاد صحافيون في وكالة فرانس برس، على أن يغادر إلى بيونغ يانغ في رحلة لشركة "إير كوريو" في الساعة 55 : 04 ت غ.

وتأتي هذه الزيارة التي أعلنت عنها الأمم المتحدة أمس الاثنين، في ظل توتر شديد بعد ستة أيام على إطلاق نظام كيم جونغ أون زعيم كوريا الشمالية صاروخاً بالستياً عابراً للقارات قادراً بحسبه على إصابة أي موقع على الأراضي الأمريكية.

وبدأت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة أمس مناورات عسكرية جوية هي أكبر تدريبات من نوعها بين البلدين حتى الآن بمشاركة 230 طائرة بينها مقاتلات خفيّة أمريكية من طراز "إف-22".

وقال المتحدث بإسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك يوم الإثنين أنّ فيلتمان سيُجري محادثات مع مسؤولين كوريين شماليين تتناول "مواضيع ذات إهتمام وقلق مشتركين"، من غير أن يؤكد إن كان سيلتقي كيم جونغ أون.

كما سيقابل فيلتمان دبلوماسيين أجانب وفريق الأمم المتحدة المنتشر في كوريا الشمالية ضمن مهمة إنسانية. وسيزور عدة مواقع تنشط فيها الأمم المتحدة، بحسب المتحدث الذي أشار إلى أنّ الزيارة ستجري بصورة رئيسية في العاصمة بيونغ يانغ.

وتعمل ست وكالات تابعة للأمم المتحدة في كوريا الشمالية وهي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي  ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) وبرنامج الأغذية العالمي وصندوق الأمم المتحدة للسكان ومنظمة الصحة العالمية. ويعمل في هذه الوكالات 50 موظفاً دولياً.

غير أنّ زيارة فيلتمان تبقى إستثنائية وستكون أول زيارة يقوم بها لهذا البلد منذ تولي مهامه عام 2012 وأشارت الأمم المتحدة إلى أنّ آخر مساعد للأمين العام للشؤون السياسية زار كوريا الشمالية كان لين باسكو في شباط/فبراير 2010 بحسب الأمم المتحدة.

كما تعود آخر زيارة لمسؤول أممي لهذا البلد إلى تشرين الأول/أكتوبر 2011 حين زارته المساعدة السابقة للأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسقة عمليات الإغاثة الطارئة فاليري آموس.

المصدر :فرانس برس

214

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة