شاهد.. ملف الدعم الأميركي منذ بداية الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين

الخميس ٠٧ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٣:١٥ بتوقيت غرينتش

القدس المحتلة (العالم) 2017.12.07 ـ دعمت الولايات المتحدة الأميركية احتلال فلسطين المحتلة من قبل الكيان الإسرائيلي منذ بداياته عام 1948 حتى عامنا الحالي بإقرارها القدس عاصمة للكيان الإسرائيلي ونقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

العالم ـ فلسطين

فمنذ بداية الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين كانت الولايات المتحدة الداعم الأكبر للاحتلال ولخطواته التهويدية للقدس المحتلة.

ففي البداية اعترفت بالاحتلال كدولة عام 1948 لكنها لم تعترف بالقدس عاصمة لها.

وفي عام 1980 امتنعت أميركا عن التصويت على القرار رقم 478 الصادر عن مجلس الأمن الدولي بموافقة 14 دولة، وهو القرار الذي يعد الضم الإسرائيلي للقدس مخالفاً للقانون الدولي.

وبعد قرار مجلس الأمن الدولي المذكور أعلاه قامت 13 دولة بنقل سفاراتها من القدس إلى تل أبيب.

وشهد آخر يوم من ولاية الرئيس الأميركي رونالد ريغن عام 1989 توقيع اتفاقية أجّر الكيان الإسرائيلي بموجبها أميركا أرضاً في القدس لمدة 99 عاماً لبناء مرافق دبلوماسية عليها.

وفي عام 1995 أصدر الكونغرس قانون سفارة القدس للعام ذاته والذي ينص على الشروع بتمويل عملية نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، حتى عام 1999.

بيل كلينتون رئيس أميركا حينها أصدر قراراً رئاسياً لوقف تنفيذ القانون كل ستة أشهر، ثم تبعه خلفاؤه بعد ذلك ما أبقى السفارة الأميركية في تل أبيب.

وفي عام 1997 مارست الولايات المتحدة حق النقض ضد قرار يشجب مصادرة الاحتلال لأراضي جبل أبوغنيم من أجل الاستيطان اليهودي في القدس المحتلة.

مشروع باراك - كلينتون عام 2000 أقر بحق السيادة الفلسطينية على الحيين الإسلامي والمسيحي العربيين داخل المدينة القديمة، وبحق إقامة حكم ذاتي على بعض الأحياء العربية خارج المدينة القديمة، ضمن الحدود التي وسعها الاحتلال عام 1967 على حساب الضفة الغربية.

وشهد العام الفائت وعداً من دونالد ترامب الرئيس الحالي بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي.

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق...

104-4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة