بسبب هذه التغريدة.. ترامب قد يحال إلى القضاء

بسبب هذه التغريدة.. ترامب قد يحال إلى القضاء
الثلاثاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٥٩ بتوقيت غرينتش

متراشقاً على تويتر مع النساء اللواتي طالبن يوم الإثنين بإحالته إلى لجنة تحقيق في الكونغرس بسبب تاريخه في التحرش، استخدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، تعابير إيحائية خادشة أثارت عليه فيضًا من الانتقادات كان أبرزها تقرير رئيسي في صحيفة “الواشنطن بوست”.

العالم - الاميركيتان

 وكانت السيناتور كريستين جيليبراند، طالبت يوم أمس الإثنين باستقالة ترامب بسبب ما تراكم عليه من شهادات واتهامات بارتكابه باعمال غير اخلاقية تستدعي ايضا اخضاعه للتحقيق التشريعي.

وتنضم كريستين لمجموعة من النساء اللواتي جددن هذا الأسبوع اتهاماتهن للرئيس ترامب، والتبرع بشهادات إضافية عن تاريخه في الإساءة للنساء.

ونشر الرئيس ترامب المعروف عنه ولعه باستخدام “تويتر” بأوقات صباحية مبكرة، من أجل مناكفة منتقديه بسخرية مثيرة للجدل، تغريدة يقول فيها: “هذه السيناتورة من الوزن الخفيف، كريستين جيليبراند، التي لا تزيد عن إمعة  تابعة  لتشاك شومر، هي من النوع الذي لم يتورع عن المجيء لمكتبي لتسوّل المال من أجل حملتها الانتخابية (واستعدادها لعمل أي شيء من أجل المال).. هذه المرأة دخلت الحلبة  لمصارعة ترامب”.

الطريقة التي استخدم فيها ترامب تهمته للسيناتورة باستجداء المال، والتي فتح قوسين ضمن التغريدة وأدرج بينهما قوله “إنها مستعدة لعمل أي شيء” من أجل المال، وصفتها “الواشنطن بوست” بأنها  إشارة لا اخلاقية مفهومة بوضوح، كما تكهن محامون بأنها تكفي لمقاضاته أمام المحاكم.

 السيناتورة جيليبراند ردت فورًا، على تغريدة ترامب بأخرى تقول فيها: “لن تستطيع أن تسكتنا أنا وملايين النساء اللواتي يرفعن الصوت بأنك لا تصلح للرئاسة وأنك جلبت العار للبيت الأبيض”.

 وأيدتها النائبة عن فلوريدا، فريدريكا ويلسون، بتغريدة تصف ما  كتبه ترامب بأنه “أكثر انحطاطًا من أن يليق بكرامة الرئاسة”. 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة