برلين: الانقياد الأعمى لواشنطن يضر بالمصالح الاقتصادية لأوربا

برلين: الانقياد الأعمى لواشنطن يضر بالمصالح الاقتصادية لأوربا
الخميس ١٤ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٢٠ بتوقيت غرينتش

قال وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرئيل، بأن الانقياد الأعمى لواشنطن يضر بالمصالح الاقتصادية لدول الاتحاد الأوروبي.

العالم - اوروبا

وكان وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرئيل، قد دعا إلى مراجعة السياسات الأوروبية والألمانية في علاقتها مع الولايات المتحدة، ودفاعها عن مصالحها الخاصة بثقة أكبر، لا سيما وأن الانقياد الأعمى لواشنطن يضر بالمصالح الاقتصادية لدول الاتحاد الأوروبي.

وأكد خبراء اقتصاديون، اليوم الخميس، أن أكثر الدول التي تضررت جراء العقوبات المفروضة على روسيا هي ألمانيا.

 ونقلت صحيفة  " Frankfurter Allgemeine Zeitung " عن اقتصاديين في معهد الاقتصاد العالمي في مدينة كيل بألمانيا قولهم، إن ألمانيا تكبدت خسائر تجارية بنسبة 40% من إجمالي خسائر الاتحاد الأوروبي بسبب العقوبات التي فرضتها على روسيا.

ووفقا للمعهد، انخفضت صادرات المملكة المتحدة إلى روسيا بنسبة 7.9%، وصادرات فرنسا بنسبة 4.1%، بينما الولايات المتحدة خسرت فقط 0.6% من إيرادات الصادرات إلى روسيا. 

أما الصادرات الشهرية الألمانية إلى روسيا فتراجعت بالمتوسط ​​بنحو 727 مليون يورو.

وأضاف المعهد أنه في العام 2015 فقط، بلغت خسارة البلدان الغربية من القيود التجارية المفروضة على روسيا نحو 44 مليار دولار، منها 90% خسائر دول الاتحاد الأوروبي.

المصدر: روسيا اليوم 

114

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة