واشنطن تطبيقاً لقرار ترامب ورفضا لليونسكو:

حائط البراق جزء لا يتجزأ من "إسرائيل "!

 حائط البراق جزء لا يتجزأ من
السبت ١٦ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٥٦ بتوقيت غرينتش

قال مصدر أمريكي في البيت الأبيض، يوم الجمعة، إن نائب الرئيس مايك بنس الذي سيزور الاراضي الفلسطينية المحتلة الأربعاء المقبل سيقوم بزيارة حائط البراق" المبكي" بحسب ما افاد موقع وكالة فلسطين اليوم الاخبارية .

العالم - فلسطين المحتلة

ووفق المصدر: "لن تكون زيارة بنس فردية مثل التي قام بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال زيارته  لـ"إسرائيل"، بل ستكون زيارة رسمية.

وحسب التلفزيون "الإسرائيلي" فتصريحات المسؤول الأمريكي من الممكن أن تزيد من اشتعال الأوضاع في مناطق السلطة الفلسطينية وقطاع غزة، مشيراً إلى أن الفلسطينيين سيعتبرون زيارة بنس لحائط البراق زيارة أمريكية لفرض حقائق على الواقع في مدينة القدس بعد إعلان الرئيس ترامب القدس عاصمة  لكيان الاحتلال.

وفي السياق ذاته، قالت وكالة اسيوتشدبرس، يوم الجمعة، عن مصادر في البيت الأبيض رداً على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن القدس عاصمة لكيان الاحتلال: "إن حائط البراق "المبكي" سيكون في نهاية الأمر جزء لا يتجزأ من "إسرائيل".

وأضافت المصادر:" لا نستطيع أن نتخيل بان حائط البراق هو ليس جزء من "إسرائيل".

والجدير ذكره، وبتاريخ 13 أكتوبر 2006  تبنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، قراراً ينفي أي علاقة تاريخية بين اليهود والمسجد الأقصى المبارك وحائط البراق .

6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة