#القدس_عاصمة_فلسطين

الأحد ١٧ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٥٣ بتوقيت غرينتش

بين القدس والرئيس الاميركي دونالد ترامب مساران يجمعهما الإسم وتفصل بينهما عقود من الإيمان بالقدس وقضيتها. مسار خرج عن خط القدس وبات يعتبرها عقبة امام مشاريع اقليمية عربية تنتهي في احضان الإحتلال الإسرائيلي، ومسار لا يرى غير القدس بوصلة توجه نضاله ومقاومته، بوصلة تعرف اتجاها واحدا لحجارة انتفاضة وهبت اربعة شهداء جدد هم ابراهيم ابو ثريا ومحمد عقل وياسر سكر وباسل ابراهيم، انتفاضة لا بد ان تنتهي بعودة الحق الى اهله.

- جمعة الغضب في فلسطين هل كانت على حجم تاملات الفلسطينيين والمؤمنين بقضية القدس، وما الذي اسست له بعد سقوط شهداء في مواجهة الاحتلال؟

 

- قبل جمعة الغضب شاهدنا وشاهد الجميع القمة الاسلامية في تركيا، بنظرة عامة للقمة.. هل كان الشارع الفلسطيني والعربي والاسلامي يؤمل شيئا منها وهل خرجت بشيء على مستوى ما يحصل للقدس؟

 

- الى جانب الشهيد ابو ثريا شهيد اخر امام الكاميرات الشهيد محمد امين عقل، هل هذه الديمقراطية التي تكلم عنها دونالد ترامب لدى الاحتلال الاسرائيلي حين اعترف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال؟

الضيوف:

رمزي رباح – عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين – رام الله

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة