الأدميرال خانزادي:

خطوات مؤثرة لسلاح البحر الإيراني في صون الاقتصاد والتجارة العالمية

خطوات مؤثرة لسلاح البحر الإيراني في صون الاقتصاد والتجارة العالمية
الإثنين ١٨ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٦:١٥ بتوقيت غرينتش

أعلن قائد القوة البحرية لجيش الجمهورية الإسلامية في إيران الأدميرال حسين خانزادي أن القوة البحرية وعبر أدائها المهني والتخصصي في البحر بهدف ضمان الأمن الجماعي والتعاون مع المجتمع الدولي والمكافحة المستقلة لظاهرة القرصنة البحرية المقيتة، قد اتخذت خطوات مؤثرة لصون الاقتصاد والتجارة العالمية للسلع عن طريق البحر.

العالم ـ إيران

وخلال استقباله الملحقين العسكريين للبعثات الأجنبية المعتمدة في إيران قال الأدميرال خانزادي: إن البحر كان في فكر وثقافة الإيرانيين دوماً مصدر البركة والازدهار الاقتصادي وبناء العلاقات الدولية على أساس الاحترام المتبادل.

وأضاف أن: القوة البحرية تعتبر مساعيها لإقرار الأمن للمجتمع الدولي في البحر من مفاخرها وهي مستعدة لإرسال سفنها إلى أي نقطة بالعالم يستلزم ذلك.

وقال إن القوة البحرية للجيش وعبر إرسال مجموعاتها إلى باقي نقاط العالم وتفقدها موانئ الدول الصديقة وتبادل الوفود الرفيعة، قد وفرت الأرضية لتطوير وتعزيز العلاقات مع هذه البلدان.

وأعلن الأدميرال خانزادي: استعداد القوة البحرية الإيرانية لتطوير العلاقات في مجالات التدريب وتبادل المعلومات وزيارات المجموعات البحرية والتعاون التقني واللوجيستي مع جميع الدول الصديقة بهدف توفير الأمن المستديم وهي تعتقد بأن أمن المياه إنما يتيسر بيد دول المنطقة ولا حاجة لتواجد الآخرين.

وحضر المراسم 25 ملحقا عسكرياً أجنبيا من أرمينيا والبرازيل وإيطاليا وآذربيجان وأندونيسيا واليابان واليونان وألمانيا والنمسا وبلغاريا وعمان وسوريا والصين وطاجيكستان وكازاخستان والهند وأوكرانيا وسلوفاكيا وتركمنستان وتركيا وروسيا وكوريا الشمالية وبولندا.

كما حضر المراسم كبار قادة القوات المسلحة الإيرانية من الجيش والحرس الثوري وسائر القوات المسلحة في البلاد.

104-10

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة