تظاهرات السليمانية تتواصل ومطالب باستقالة المسؤولين

تظاهرات السليمانية تتواصل ومطالب باستقالة المسؤولين
الثلاثاء ١٩ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٨:٥٢ بتوقيت غرينتش

انطلقت مظاهرات جديدة في مدينتي كفري بالسليمانية وكوية ب‍أربيل في كردستان العراق اليوم الثلاثاء، وسط مطالبات بإجراء إصلاحات وتحسين أوضاع المواطنين واستقالة المسؤولين من مناصبهم.

العالم - العراق

وقال أحد المشاركين في التظاهرة ويدعو سالار علي في حديث لموقع السومرية نيوز، "تظاهر المئات من أهالي مدينة كفري جنوب السليمانية، صباح اليوم، وقطعوا الطريق الرئيسي بين بلدتي كفري وكلار احتجاجا على الأوضاع في كردستان العراق".

وأضاف علي، أن "المتظاهرين أطلقوا شعارات تهدف إجراء الإصلاحات في كردستان العراق وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين".

وهاجم المتظاهرون في بلدة كفري ، مقر الاتحاد الوطني الكردستاني احتجاجا على الأوضاع فيما حاولت القوات الأمنية تفريقهم.

وقال احد المتظاهرين ويدعى سيروان حسين في حديث لـ السومرية نيوز، إن "المتظاهرين حاولوا، صباح اليوم، اقتحام مقر الاتحاد الوطني الكردستاني في مدينة كفري"، مبينا أن "المحتجين غضبوا من ظلم وممارسات الأحزاب الحاكمة في كردستان العراق والتي سيطرت على كل مفاصل الحياة".

وأضاف حسين، أن "القوات الأمنية حاولت تفريق المتظاهرين وإبعادهم عن المقر، في حين ما يزال المحتجون محتشدون أمام المقر".

من جهته قال المتظاهر خالد محمد وهو من أهالي كوية، "تظاهر المئات من أهالي قضاء كوية التابعة لمحافظة أربيل احتجاجا على الأوضاع"، مبينا أن "المتظاهرين أطلقوا شعارات تنادي باستمرار الاحتجاجات ومطالبة المسؤولين المحليين بالاستقالة والانضمام الى صفوف المتظاهرين".

وسيطر المتظاهرون على قائممقامية كوية في أربيل حسبما افاد موقع السومرية نيوز.

وتشهد غالبية مدن كردستان العراق، منذ أمس الاثنين، تظاهرات حاشدة للمطالبة بتحسين المعيشة وصرف رواتبهم المتأخرة منذ أشهر، فيما أعلنت حركتي التغيير والجماعة الإسلامية الكردستانية دعمهما لمطالب المتظاهرين.

6

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة