الصحة المصرية تحدد سن 20 لـ 35 عاما لزواج الفتيات

الصحة المصرية تحدد سن 20 لـ 35 عاما لزواج الفتيات
الثلاثاء ١٩ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٩:١٥ بتوقيت غرينتش

ينخدع ما يقرب من 14 مليون طفل باسم زواج السترة سنوياً، ما يسبب هدرًا لحقوقهم الصحية والنفسية والقانونية، ما دفع وزارة الصحة المصرية للتعاون مع وزارة العدل للسعى لإصدار قانون يجرم زواج الأطفال، خاصة بعدما ارتفعت وتيرة الظاهرة فى مصر خاصة بمحافظات القاهرة والجيزة والشرقية.

العالم- مصر

وبحسب اليوم السابع، أكدت وزارة الصحة، على أن السن المناسب لزواج الفتيات من 20 إلى 35 عاما، مؤكدة على أن المرأة فى هذا السن تكون ناضجة لتعتنى بالأولاد وتستطيع تحمل المسئولية.

وقال الدكتور طارق توفيق، مقرر المجلس القومى للسكان في مصر التابع لوزارة الصحة، أن المرأة فى هذا السن يكون جسدها قادرًا على الحمل والولادة دون مضاعفات تؤثر على حياتها، وأضاف توفيق، أن من أهم أضرار الزواج المبكر الأنيميا ونقص التغذية وزيادة احتمال وفاة الأم والإجهاض المتكرر وزيادة احتمالات وفيات الأطفال.

وأكد الدكتور طارق توفيق، أن 20% من المواليد سنوياً تأتى بسبب الزواج لمن هن أقل من 18 سنة، وأن الفتيات اللاتى يتزوجن قبل 18 سنة ينجبن أطفالاً مبتسرين 4 أضعاف من السيدات فوق سن 18 سنة.

وأضاف الدكتور طارق توفيق، مقرر المجلس القومى للسكان، أن متوسط عدد المواليد للمتزوجات من عمر 15 إلى 49 سنة 8 أطفال، بينما لمن هن فى سن 18 إلى 49 سنة يصل إلى 4 أطفال طوال العمر الإنجابى.

وكشف مقرر المجلس القومى للسكان، أن وفيات الأطفال الناتجة عن زواج الأطفال قبل 18 سنة أكثر 5 مرات ممن هن فوق سن 18 سنة، مضيفاً أن عمليات الزواج المبكر للأطفال فيها استهلاك مباشر وغير مباشر لموارد الدولة، وتابع: "نتطلع قريبًا لإصدار قانون تجريم زواج الأطفال".

وفى ذات السياق أكدت الدكتورة أحلام حنفى عضو المجلس القومى في مصر للمرأة ورئيسة لجنة الصحة الإنجابية بالمجلس، أنه يجب تجريم زواج الأطفال ووضع عقوبات شديدة على المخالفين، وقالت أن تجريم زواج الأطفال هدف وحلم منذ زمن بعيد، مؤكدة أن 20 سنة سن مناسب جدا للزواج وتكون المرأة مستعدة لمخاطر الحمل والولادة.

 

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة