من إبادة الكلاب إلى زراعة المخدرات.. فتاوى داعش في المطيبيجة

من إبادة الكلاب إلى زراعة المخدرات.. فتاوى داعش في المطيبيجة
الثلاثاء ١٩ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٥٠ بتوقيت غرينتش

كشف القيادي في الحشد الشعبي العراقي جبار المعموري، الثلاثاء، عن فحوى سلسلة فتاوى غريبة اصدرها تنظيم "داعش" في المطيبيجة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين، فيما اشار الى ان التنظيم كان ينوي زراعة المخدرات.

العالم - العراق

وقال المعموري لـ السومرية نيوز، إن "منطقة المطيبيجة الواقعة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين شكلت مأوى مهما لفلول داعش الهاربة من خمس ولايات، وكان التنظيم يسعى جاهدا لتحويلها الى امارة واسعة بسبب موقعها الجغرافي الذي يهدد عدة محافظات في آن واحد".

واضاف المعموري، ان "داعش اصدر عدة فتاوى غريبة في المطيبيجة والتي من بينها دعوة مسلحيه الى ابادة الكلاب كونها شياطين متحركة".

واشار المعموري الى ان "داعش كان ينوي زراعة بعض النباتات المخدرة في المطيبيجة، لانه كان يعاني من نقص في توفر العقاقير والمواد المخدرة التي تمثل احتياجا مهم لمسلحيه، لكن عمليات التطهير الاخيرة اسهمت في افشال مشروعه الاجرامي".

ودعا المعموري الى "ضرورة تمشيط دقيق للارض في المطيبيجة، لان كل مقرات ومضافات داعش تحت الارض".

وكان قائد عمليات دجلة اعلن مساء يوم امس السيطرة الامنية الكاملة على المطيبيجة بعد 3 ايام من عمليات عسكرية واسعة لتطهيرها من فلول داعش.

215-104

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة