الفلبين ترفض مساعدة أمريكية "مشروطة"

الفلبين ترفض مساعدة أمريكية
الثلاثاء ١٩ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٦:٤٧ بتوقيت غرينتش

أعلنت حكومة الفلبين أنّها لن تقبل أي مساعدة أجنبية مشروطة و ستواصل برنامج مكافحة المخدرات المثير للجدل.

العالم - أسيا و الباسيفيك

قرّرت حكومة الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي التخلي عن برنامج مساعدة أمريكي كبير يطالب المستفيدين الذين يدعمهم بتأييد الديمقراطية والتصدي للفساد، وفق إعلان مشترك للبلدين اليوم الثلاثاء.

وأوقفت مانيلا المفاوضات على إتفاق ثانٍ مع منظمة "ميلينيوم تشالنج كوربوريشن" الحكومية الأمريكية التي تريد تطوير النمو الإقتصادي وخفض الفقر، كما أعلن هاري روك المتحدث بإسم الرئيس الفلبيني.

وفي عام 2010 منحت منظمة "ميلينيوم تشالنج كوربوريشن" مانيلا 433.9 مليون دولار لتمويل مشاريع مكافحة الفقر.

وقال روك في تصريح صحفي: قرّرنا الإنسحاب من الإتفاق الثاني مع ميلينيوم تشالنج.

جدير بالذكر أنّ الكونغرس الأمريكي أنشأ "ميلينيوم تشالنج" عام 2004 لمنح البلدان الفقيرة التي تلتزم الحوكمة والإقتصاد الليبرالي إعانات واسعة النطاق.

وقالت المتحدثة بإسم سفارة الولايات المتحدة في مانيلا "مولي كوسينا": حكومة الفلبين قرّرت ألا تمضي قدماً في تطوير إتفاق ثانٍ في إطار ميلينيوم تشالنج كوربوريشن.

وأعلنت منظمة ميلينيوم تشالنج كوربوريشن في عام 2015 إختيار الفلبين لبرنامج مساعدة جديد لكن واشنطن أعلنت بعد سنة أنّ المنظمة علّقت تصويتها على الموضوع بسبب مخاوف كبيرة متصلة بمدى إحترام حكومة رودريغو دوتيرتي دولة القانون.

وشهدت العلاقات بين مانيلا والرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما تدهوراً كبيراً بعد إنتقاد أوباما حرب دوتيرتي على المخدرات التي أسفرت عن آلاف القتلى.

ورفض الرئيس الفلبيني بغضب كلّ الإنتقادات الأمريكية والأوروبية والصادرة عن الأمم المتحدة أيضا لسياسته موضحاً أنّه "سيرفض كلّ مساعدة أجنبية مشروطة".

214

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة