ايران تندد بالاستراتيجية الجديدة للأمن القومي الأمريكي

ايران تندد بالاستراتيجية الجديدة للأمن القومي الأمريكي
الثلاثاء ١٩ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٧:١٨ بتوقيت غرينتش

اعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية 'بهرام قاسمي' عن تنديد ايران ورفضها للاستراتيجية الجديدة للأمن القومي الأمريكي؛ مصرحا ان نصّ الاستراتيجية برمته والذي تم الافصاح به من قبل ادارة ترامب، مليئة بالمحاولات عديمة الجدوى من جانب المخططين لها وذلك بهدف اثارة وبث المخاوف المفتعلة ضد ايران.

العالم - إيران

وقال المتحدث باسم الخارجية اليوم الثلاثاء، وفي معرض التعليق على الاستراتيجية الجديدة للأمن القومي الأمريكي المعلنة، قال ان ما يتضمنه هذا النص غير المعمول والذي لا يتسم بالحكمة والمصداقية، هو ليس الا تكرارا للمزاعم والتهم والاوهام التي لا اساس لها من الصحة لعدد من البلدان الاقليمية المتوهمة في المنطقة وفي امريكا.

واضاف ان مضمون النص اللامنطقي لهذه الاستراتيجية غير المتزنة واحادية الجانب يشير وبوضوح الى ان حكومة هذا البلد حاولت من خلال الاعداد لهذه الاستراتيجية اللجوء الى سياسة الاسقاط ازاء التحديات والهزائم والمعضلات المفتعلة التي تتعرض لها باستمرار على الصعيدين الداخلي والدولي والتي كشفت عن حقائقها خلال العام الماضي اكثر من اي وقت مضى .

واكد قاسمي قائلا ان ما تتعرض له امريكا من تهديدات وهمية ومزعومة هي ناجمة عن السياسات والتصرفات الخاطئة تماما، والتي انتهجها المسؤولون في هذا البلد علي مرّ العقود الماضية ازاء شعوب العالم وخاصة اخطاؤهم العديدة في منطقتي غرب اسيا والخليج الفارسي الحساسة.

واردف قائلا: يبدو واضحا بان المسؤولين في امريكا ليست لديهم الرغبة في اصلاح سياساتهم وتصرفاتهم وخاصة اعادة النظر في نظرتهم تجاه العالم وباقي الشعوب؛ وعليه فهم لا يطيقون السياسات والرؤى المستقلة لبعض البلدان مثل ايران، ويعتبرونها تتعارض ومصالح الامن القومي في بلادهم وبذلك يبذلون جهودا حثيثة وعديمة الفائدة اصرارا على مواقفهم البالية والمتكررة؛ مما يؤدي الى استمرار المعضلات النابعة عن سياسات الحكومات الامريكية المختلفة في العالم وابقائه في ظروف يسودها الضيق والتعقيدات.

واكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ان استراتيجية الامن القومي الامريكية الجديدة هي استراتيجية غير حكيمة تقود العالم الى مزيد من الفلتان الامني واتساع رقعة الارهاب وزعزعة الاستقرار.

واسترط قائلا، ان تجاهل المجتمع الدولي لغامرات الرئيس الامريكي أتاح الامكانية لاخير بأن يبني سياساته وآفاقه المستقبلية على اساس التهديدات المفتعلة وغير الحقيقية التي لن تفضي قطعا الى اي نتائج غير الفشل على الصعيدين الدولي والمناطق ذات الاهمية بالنسبة لهذا البلد.

216-104

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة