المغرب تقود مسؤولا أمريكيا إلى التحقيق

المغرب تقود مسؤولا أمريكيا إلى التحقيق
الأربعاء ٢٠ ديسمبر ٢٠١٧ - ١٢:٣٥ بتوقيت غرينتش

طالب الديمقراطيون في لجنة البيئة بمجلس الشيوخ الأمريكي بفتح تحقيق في تكاليف الزيارة التي قام بها رئيس وكالة حماية البيئة، سكوت بروت، للمغرب الأسبوع الماضي.

 

العالمالأميرکيتان

وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن السناتور المنتمي إلى الحزب الديمقراطي، توم کاربر، وجه رسالة مكتوبة، أمس الاثنين، إلى المفتش العام لوكالة حماية البيئة الأمريكية (USEPA)، أرثور إلكينز، طلب فيها من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "التأكد من أهداف الرحلة التي قام بها سكوب بروت لتحديد ما إذا كانت أنشطته في المغرب تتماشى مع مهمة حماية البيئة وصحة الإنسان عموما".

وأوضح كاربر أن "المهام التي يشرف عليها رئيس حماية البيئة لا علاقة لها بمواضيع الغاز والطاقة التي أثارها خلال لقائه بالمسؤولين المغاربة"، مشيرا إلى أن "تكاليف سفر رئيس الوكالة كلفت دافعي الضرائب 40 ألف دولار أمريكي".

وكان رئيس وكالة حماية البيئة التقى الأسبوع الماضي بمسؤولين مغاربة في العاصمة الرباط، حيث بحث معهم التعاون البيئي ورغبة الولايات المتحدة في تزويد المملكة بالغاز الطبيعي المسال.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة