نائب مصري يتهم الكونغرس الامريكي بـ"الهوس والجنون"

نائب مصري يتهم الكونغرس الامريكي بـ
الأحد ٢٤ ديسمبر ٢٠١٧ - ١١:٢٦ بتوقيت غرينتش

أعلن النائب علاء عابد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين بمجلس النواب ورئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان المصري، عن رفضه لمشروع القانون الجديد المقدم للكونغرس الأمريكي لدعم الأقباط.

العالم - مصر

وقال عابد، اليوم الأحد، إن جميع المواطنين في مصر يتمتعون بجميع حقوقهم، مؤكدا أن كل ما يثار عن وجود أي انتهاكات أو انتقاص لحقوق الإنسان في مصر لا أساس له من الصحة.

وأضاف أن "من يروج لمثل هذه الأكاذيب هم من قوى الإرهاب والشر والظلام"، مشيرا إلى أن "ذلك الأمر يؤكد أن الرد الحاسم لمصر على ملف القدس جعل البعض يشعر بالهوس والجنون، لدرجة وجود مثل هذه التخاريف في الوقت الراهن".

واتهم النائب علاء عابد، من أعدوا مشروع القانون، بأنهم يعتمدون على قوى تعمل ضد مصر مقابل أموال طائلة يحصلون عليها من دول تمول وتسلح الإرهاب والإرهابيين.

وأكد أن "ما جاء من مزاعم في القانون خاصة تسليط الضوء على الانتهاكات التي تعرض لها الأقباط في مصر، ووصف مشروع القانون وضع الأقباط كمواطنين من الدرجة الثانية، إنما كذب وافتراء، وهي مرفوضة بشكل قاطع".

وبدأ الكونغرس الأمريكي أمس السبت بحث مشروع قرار ينتقد فيه أوضاع الأقباط في مصر، ويحث حكومتها على المساواة وضمان حصول المسيحيين على نفس الحقوق والفرص التي يتمتع بها المواطنين الآخرين.

وتحت عنوان "دعم الأقباط في مصر"، يعرب مشروع القرار عن قلق أمريكي إزاء الهجمات على الأقباط في مصر.

مشروع القرار المثير للجدل مقدم من منظمة التضامن القبطي "كوبتك سوليدرتي" مع مشرعين أمريكيين، بحجة تسليط الضوء على "محنة الأقباط والدعوة لدعمهم"، حسب وصفهم.

وبحسب مشروع القرار، فإن الأقباط في مصر هم "من السكان الأصليين لأكثر من 2000 سنة"، وهناك أكثر من 10 ملايين منهم في مصر، مما يجعل الأقباط أكبر المسيحية وأكبر جماعة غير مسلمة في الشرق الأوسط.

وينص على أن "الأقباط والمسيحيين الآخرين كانوا أهدافا للعدوان المجتمعي مما أدى إلى خسائر في الأرواح والممتلكات وتدمير الكنائس؛ وأن نسبة من الأقباط هاجروا من مصر على مدى العقود القليلة الماضية هربا من التمييز"، وفقا لمشروع القرار المنشور على الموقع الرسمي لـ"الكونغرس".

المصدر: روسيا اليوم

216

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة