الغضب الفلسطيني مستمر

الأحد ٣١ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٢٩ بتوقيت غرينتش

الجمعة الرابعة من الغضب الفلسطيني تاكيداً على رفضِ الاعلان الاميركي حول القدس المحتلة، وتشديداً على استمرارية الانتفاضة التي باتت الخيار الاكثر تأثيراً في مواجهة المشاريعِ الاميركية المراد تنفيذها في المنطقة على انقاضِ القضية الفلسطينية وبأيد اقليمية وعربية. ماذا حقق غضب الشارعِ حتى الان وما هي الافق امامه لاستعادة الحق والحفاظ على القدس وهويتها.

الجمعة الرابع من الغضب الفلسطيني ماذا حقق من وجهة نظركم وما الذي لم يتمكن من تحقيقه بعد حوالي شهر من الاعتراف الاميركي بالقدس عاصمة للاحتلال؟

 

بالنسبة للمسارين الشعبي والرسمي-السياسي هل هناك تواز بينهما وهل فعلا المسار الرسمي على مستوى الغضب الفلسطيني في الشارع؟

 

الغضب الشعبي هو واحد في الضفة ورام الله والاراضي المحتلة وقطاع غزة. هل يمكن وصف الحركة السياسية بانها كذلك ايضا ام هناك عوامل قديمة جديدة وداخلية وربما خارجية ايضا تمنع ذلك؟

 

الضيف:

أنور رجا – مسؤول الاعلام المركزي في الجبهة الشعبية – القيادة العامة - دمشق

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة