البردويل: المصالحة قضية استراتيجية لا ينبغي الاستهتار بتدميرها

البردويل: المصالحة قضية استراتيجية لا ينبغي الاستهتار بتدميرها
الخميس ٠٤ يناير ٢٠١٨ - ٠٦:٤٤ بتوقيت غرينتش

أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس صلاح البردويل، أن المصالحة قضية استراتيجية لا ينبغي الاستهتار باتخاذ القرار بتدميرها، مشدّداً أنها ليست مستحيلة، وسيتواصل العمل على إنجاحها وإبقائها في مسارها الصحيح.

العالم - فلسطين

وقال البردويل، خلال حديث في لقاء سياسي نظمته حركة حماس اليوم الخميس، بمنطقة القرارة بخانيونس: إن اللجنة الإدارية الخاصة بالموظفين ستنهي عملها في الأول من فبراير القادم.


وأوضح أن المصالحة تعثرت في محطات مختلفة، بسبب المفهوم المتناقض بين الحركتين.

وبيّن أن حركة حماس حرصت على أن يكون هناك شريك وشاهد على المصالحة، فتم تشكيل لجنة فصائلية لمتابعة ملف المصالحة وإظهار الطرف المعرقل لها، مضيفا: "نحن ننتظر الآن دور الفصائل لإظهار الطرف المقصر في المصالحة".

ونبّه عضو المكتب السياسي لحماس، إلى أنه في الآونة الأخيرة حدث نوع من الحراك الجيد فيما يتعلق بالاتصال بالوزراء والحكومة، موضحاً أنه كان هناك تعاون واضح بعيداً عن السياسة.

ولفت إلى أنه كانت هناك خلافات كبيرة حول اللجنة الإدارية التي تم تشكيلها خلال اتفاق المصالحة، موضحاً أنه تمّ التنازل في قضية اللجنة عن وجود 3 ممثلين للحركة إلى ممثل واحد وهو المهندس محمد الرقب.

وأشار إلى أن الأنظمة الحالية في المنطقة اتخذت قراراً بأن حركة حماس هي إحدى أذرع الإخوان المسلمين، وبالتالي مطلوب استبعادها من أن يكون لها شراكة حقيقية في القرار الفلسطيني.

المصدر : المركز الفلسطيني للاعلام 

109-4

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة