هل يستوي من يتقاضى 1300$ مع من يملك المليارات؟

 هل يستوي من يتقاضى 1300$ مع من يملك المليارات؟
الجمعة ٠٥ يناير ٢٠١٨ - ٠٥:٤٨ بتوقيت غرينتش

نعذر من لا يصدق بأن رجلاً بقامة حسن نصر الله يتقاضى 1300 دولار شهرياً؛ خاصة اولئك الذين يعيشون في ظل أنظمة تصرف ملايين الدولارات على نزواتها ومقنياتها من لوحات، وسيارات، وقصور، ويخوت في الوقت الذي يعيش ابناء شعبها فيه فقراً مدقعاً.

العالم - لبنان

كتبت الاعلامية الأردنية دانة زيدان في مقال في صحیفة رأي اليوم: سُعار إعلامي أصاب قناة العربية في الوقت الذي كانت تعمل فضائية الميادين فيه على الترويج للقاء الحصري للسيد حسن نصر الله عبر برنامج “لعبة الأمم”، حيث راحت العربية تعرض التقرير تلو الآخر للحديث عن الأسلحة التي يملكها الحزب، وعدد الصورايخ المصنعة محلياً وتلك القادمة من إيران، وأخيراً “الثروة التي يجنيها الحزب من تجارة المخدرات والذهب”!

بشفافيته المعتادة رد السيد حسن نصر الله على اسئلة محاوره سامي كليب، الذي استعلم في نهاية الحلقة عن الراتب الذي يتقاضاه أمين عام حزب الله، لينتقل السعار الإعلامي بعدها لجريدة “عكاظ” التي نشرت خبراً تتحدث فيه عن ثروة حسن نصر الله الشخصية، والمُقدرة بربع مليار دولار موزعة على حسابات مصرفية مختلفة في الخارج!

وأضافت زيدان: «إن كانت هذه المعلومات معروفة كما تنشر الجريدة، والحسابات المختلفة لحسن نصر الله في الخارج معلومة وأرصدته مكشوفة، لم لا يجري تجميدها مثلاً لرجل يعتبر المطلوب الأول ل”إسرائيل” وأمريكا، والصهاينة العرب؟ متى تتوقف هذه الإستهانة بعقول القراء والمتابعين من قبل وسائل إعلام البترودولار؟».

واختتمت بالقول: «نعذر من لا يصدق بأن رجلا بقامة حسن نصر الله يتقاضى 1300 دولار شهرياً – يُخصم 5 دولارات منها لدعم المقاومة- خاصة اولئك الذين يعيشون في ظل أنظمة تصرف ملايين الدولارات على نزواتها ومقنياتها من لوحات، وسيارات، وقصور، ويخوت في الوقت الذي يعيش ابناء شعبها فيه فقراً مدقعاً، لا تجرؤ قناة كالعربية ضمن خطها الإعلامي الموجه على أن تسلط الضوء عليه».

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة