مجلس الامن يبدأ جلسة بطلب اميركي لبحث الوضع في ايران

مجلس الامن يبدأ جلسة بطلب اميركي لبحث الوضع في ايران
الجمعة ٠٥ يناير ٢٠١٨ - ٠٨:٥٤ بتوقيت غرينتش

بدأ مجلس الامن الدولي جلسة خاصة بطلب من الولايات المتحدة الاميركية لبحث التظاهرات التي يثيرها مثيرو الشغب في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

العالم - الاميركيتان

وفيما القيت كلمات بخصوص مصداقية هذا الاجتماع، حذرت روسيا مجلس الامن الدولي من التدخل بشؤون ايران الداخلية قائلة: "دعوا ايران تحل مشاكلها بنفسها".

وقال السفير الروسي فاسيلي نيبنزيا "نأسف للخسائر بالأرواح نتيجة للتظاهرات غير السلمية"، مضيفا: "مع ذلك، دعوا ايران تتعامل مع مشاكلها الخاصة".

من جهتها، شنت مندوبة الولايات المتحدة نيكي هايلي هجوما على طهران قائلة بان العالم يراقب افعالها فيما يتعلق بالاحتجاجات.

وسبق جلسة مجلس الامن مشاورات مغلقة بناء على طلب روسي كمحاولة لمنع انعقاد اجتماع علني تعارضه موسكو بشأن تظاهرات الشغب التي انطلقت بتاريخ 28 كانون الأول/ديسمبر. 

واتهمت موسكو واشنطن بالتدخل في الشؤون الايرانية مؤكدة ان الاحتجاجات ليست مسألة يتوجب على المجلس ان يناقشها.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف قد حذر في وقت سابق الولايات المتحدة من اية محاولة للتدخل في الشؤون الداخلية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وقال ريابكوف أن موسكو تؤكد ان الحركات الاحتجاجية في ايران لا تشكل تهديدا للسلم والامن الدوليين ويجب عدم طرحها في مجلس الامن.

وشهدت ايران الخميس يوماً آخر من المسيرات المؤيدة للجمهورية الإسلامية الإيرانية في أنحاء البلاد بعد إعلان السلطات انتهاء التظاهرات الاحتجاجية.

2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة