قائم مقام لنكرود:

مثيرو الشغب وراء احراق مسجد في لنكرود بشمال ايران

مثيرو الشغب وراء احراق مسجد في لنكرود بشمال ايران
السبت ٠٦ يناير ٢٠١٨ - ١٢:٣٩ بتوقيت غرينتش

اعلن قائم مقام لنكرود بمحافظة كيلان شمال ايران ان مثيري الشغب هم وراء الحريق الذي نشب في منتصف الليل من يوم الجمعة بمسجد وضريح "السيد علي كيا" احد الاولياء في مدينة شلمان بقضاء لنكرود ما أسفر عن وقوع اضرار فادحة بالمسجد واحتراق نسخ من المصحف الشريف.

العالم - ايران 

واشار رضا جواد بور الى تفاصيل الحريق الذي نشب في المسجد والضريح، قائلا، انه عند الساعة الثانية عشرة و 30 دقيقة بعد منتصف الليل نشب الحريق المذكور في المسجد والضريح الواقع في مقبرة الشهداء بالمدينة.

واضاف، ان فرق الاطفاء في المدينة هرعت الى مكان وقوع الحادث واستطاعت السيطرة على الحريق الا ان المسجد قد احترق بالكامل كما ان ضريح السيد علي قد لحقت به اضرار بنسبة 40 بالمئة.

وتابع: ان التحقيق الاولي حول اسباب وقوع الحادث يدل على التنفيذ المتعمد من قبل مثيري الشغب.

واكد انه تم الكشف سريعا عن هوية الضالعين في الحادث وستجري مقاضاتهم بحزم.

ونوه الى ان الاعداء ركبوا موجة المطالب الطبيعية للمواطنين في موضوع الاقتصاد وتحسين الاوضاع المعيشية للاضرار بالثورة والنظام عبر اثارة اعمال الشغب والفتنة.

واعتبر ان اميركا والكيان الصهيوني والانظمة الرجعية في المنطقة يشعرون بالابتهاج جراء وقوع ممارسات الشغب في البلاد الا ان الشعب الذي يتحلى بالبصيرة  فصل صفوفه عن مثيري الشغب بسرعة واكد مرة اخرى دعمه للثورة والنظام الاسلامي. 

يشار الى ان اهالي مدينة شلمان احتشدوا، عقب وقوع الحادثة، للتنديد بالضالعين واطلقوا شعارات الموت لاميركا والموت لمثيري الشغب.

 

 

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة