تفاصيل جزئية تؤجل لقاء الملك محمد السادس بالعاهل الإسباني

تفاصيل جزئية تؤجل لقاء الملك محمد السادس بالعاهل الإسباني
السبت ٠٦ يناير ٢٠١٨ - ٠١:٥٠ بتوقيت غرينتش

تأجلت الزيارة الرسمية، التي كان من المقرر أن يقوم بها العاهل الإسباني فيليبي السادس رفقة الملكة ليتثيا إلى المغرب، خلال الفترة الممتدة ما بين 09 و11 يناير الجاري، إلى شهر مارس المقبل.

العالمالمغرب

ووفق ما قاله متحدث باسم وزارة الخارجية الإسبانية، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام إسبانية، فإن الحكومة الإسبانية ونظيرتها المغربية اتفقتا على أن تتم الزيارة خلال شهر مارس القادم، دون تحديد اليوم بالضبط.

وافاد موقع هسبریس نقلا عن المنابر ذاتها، فإن مصادر دبلوماسية إسبانية لم ترغب في إعطاء توضيحات بشأن قرار تأجيل الزيارة، واكتفت بالإشارة إلى أنه لم يتم البت في تفاصيل جزئية متعقلة بالاستعدادات المرافقة لمثل هذه التحركات، مشيرا إلى أنه لهذه الأسباب تقرر تأجيل الزيارة إلى وقت لاحق.

المصادر عينُها أفادت أنه لم يتم الإعلان بشكل رسمي عن تاريخ الزيارة، بالرغم من أن جميع الأعمال التحضيرية جارية، بما في ذلك الاتفاقيات التي سيتم التوقيع عليها، في الوقت الذي أكدت المصادر الدبلوماسية المذكورة أن العلاقات بين مدريد والرباط ودية، وأن التأخير الحاصل يستجيب حصرا لأمور متعلقة بجدول الأعمال.

وأضافت أن العاهل المغربي هو من دعا الملك الإسباني إلى زيارة المغرب، وأن قرار تأجيل التحرك جاء أيضا من القصر الملكي بالرباط، موضحة في السياق ذاته أن العاهلين كانا سيترأسان ملتقى اقتصاديا رفيعا، بمشاركة عدد كبير من الوزراء والمستثمرين.

وسبق لفيليبي السادس، بعد توليه العرش سنة 2014، أن اختار المغرب في أول زيارة خارجية له إلى بلد عربي وإفريقي، في إطار جولة دولية قام بها آنذاك، للتأكيد على مدى أهمية وأولوية التعاون بين المملكتين، اللتين تجمعهما العديد من القضايا المشتركة في مجالات مختلفة.

يشار أيضا إلى أن العاهل الإسباني كان قد قرر القيام بزيارة جديدة للمغرب خلال شهر نونبر الماضي؛ ولكنها تأجلت بسبب انشغال الملك محمد السادس بالمشاركة في القمة الإفريقية الأوروبية بأبيدجان.

206-104

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة