مسلمو كندا يطالبون بإعتبار يوم"29 يناير" يوماً رسمياً لمناهضة الإسلاموفوبيا

مسلمو كندا يطالبون بإعتبار يوم
السبت ٠٦ يناير ٢٠١٨ - ٠٣:٥١ بتوقيت غرينتش

طالب المجلس الوطني لمسلمي كندا في رسالة وجّهها إلى رئيس الوزراء جاستن ترودو بإعتبار 29 يناير/ كانون الثاني من كلّ عام يوماً رسمياً لمناهضة الإسلاموفوبيا وإحياء ذكرى الهجوم الذي إستهدف مسجداً في مقاطعة كيبيك.

العالم - الأميريكيتان

وبعث المجلس (منظمة مستقلة) رسالته أمس إلى ترودو إنطلاقاً من أنّ إحياء ذكرى الهجوم الذي وقع العام 2017  وأسفر عن مقتل 6 مسلمين وإصابة 19 آخرين، "سيعمل على تعزيز وعي الشعب بشكل أفضل حول نبذ الكراهية. 

شهد ذلك اليوم من عام 2017 مقتل 6 مسلمين في هجوم مسلح على مسجد بمقاطعة كيبيك.

قال المدير التنفيذي للمجلس "إحسان غاردي" في الرسالة،"بعد عام من ذلك (الهجوم) ما يزال المجتمع المسلم في كندا يعاني من الهجوم الإرهابي المدمّر الذي أودى بحياة ستة مسلمين (آباء وأزواج وأبناء) كانوا يتعبدون في مسجدهم".

وأضاف:"للمرة الأولى في تاريخ كندا، يتمّ إستهداف مكان للعبادة بعمل عنف مروّع لمجرد أنّ الضحايا كانوا مسلمين".

كما لفت غاردي إلى ضرورة العمل ضد ظاهرة ما يعرف بـ "الإسلاموفوبيا" (الكراهية والرهاب من الإسلام).

يُشار إلی أنّ فكرة تخصيص يوم 29 يناير يوماً رسمياً لتخليد ذكرى الهجوم على مسجد كيبيك "ليست بجديدة"، وفق المصدر ذاته.

وأوضح غاردي أنّ الفكرة تمّ طرحها عقب أسبوعين من وقوع الهجوم حيث طالب المجلس الوطني لمسلمي كندا داعميه والكنديين بمراسلة نواب البرلمان المحليين لمطالبتهم بتحديد 29 يناير يوماً لمناهضة الإسلاموفوبيا وتخليد ذكرى الضحايا.

ومن المقرّر أن يمثل المتهم بتنفيذ الهجوم "ألكسندر بيسونيت"و هو من مدينة كيبيك للمحاكمة في مارس/آذار المقبل حيث يواجه 6 تهم بالقتل من الدرجة الأولى و6 تهم أخرى بالشروع في القتل.

ألكسندر بيسونيت

214-104

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة