السفير الايراني في تركيا: اجتماع مجلس الامن الاخير فضيحة اخرى لحكومة ترامب

السفير الايراني في تركيا: اجتماع مجلس الامن الاخير فضيحة اخرى لحكومة ترامب
السبت ٠٦ يناير ٢٠١٨ - ٠٥:٥٦ بتوقيت غرينتش

وصف السفير الايراني في تركيا محمد ابراهیم طاهریان فرد اجتماع مجلس الامن الاخير بانه تحول الى فضيحة كبيرة اخرى لحكومة ترامب في مجال سياساتها الخارجية.

العالم - ايران 

وقال طاهريان فرد، في تصريح صحفي يوم السبت في انقرة، ان ترامب اساء الى الشعوب المسلمة بالصاقه تهمة الارهاب بالعالم الاسلامي وايران ويتابع تنفيذ سيناريو التحريض على الشغب والاضطرابات في المنطقة.

واضاف، ان تصرفات ترامب بعيدة عن المسؤوليات حيث انه انتهاك اتفاقية الجزائر ويعمل على تقويض اجواء التعاون الدولي الناجمة عن الاتفاق النووي حيث يمارس التحريض من موقع تويتر، على اعمال الشغب في بلد عضو في المجتمع الدولي. 

ونوه الى نجاح ايران في الدعم الاستشاري والحاق الهزيمة بالمجموعات الارهابية ومنها داعش في العراق وسوريا، موضحا ان الحضور القوي لايران في ارساء السلام والاستقرار في المنطقة ادى الى غضب داعمي الارهاب لذلك يتصرفون بهذا الاسلوب متجاهلين ان ايران قوية اكتسبت قدراتها من الشعب. 

واعتبر ان ممارسات وتهديدات ترامب لاتوجه لايران فحسب بل ان ترامب شخص يستغل سبات البعض في تهديد السلام والامن على صعيدي المنطقة والعالم الاسلامي.

ولفت طاهریان فرد الى ان ترامب، من خلال ممارساته الرامية لزعزعة الاستقرار عبر توسيع رقعة الارهاب والعنف المنظم ودعم الانظمة القاتلة للاطفال، يعرض جميع اعضاء المجتمع الدولي للمخاطر لذلك ينبغي له تقديم الردود على اعماله وتصرفاته غير القانونية والمثيرة للاضطرابات والمقوضة للاستقرار باعتباره رئيسا لبلد عضو في الامم المتحدة.

واعرب عن ارتياحه لمعارضة اعضاء مجلس الامن الدولي، خلال اجتماع يوم امس، للنهج التآمري الاميركي ودعمهم للاتفاق النووي ما شكل فضيحة كبيرة اخرى لسياسة حكومة ترامب الخارجية والمثيرة للازمات.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة