في ظل تفاقم الازمة بين القاهرة والخرطوم..

شكري والجبير يبحثان وضع البحر الأحمر والقرن الأفريقي

شكري والجبير يبحثان وضع البحر الأحمر والقرن الأفريقي
الأحد ٠٧ يناير ٢٠١٨ - ٠٤:٤٥ بتوقيت غرينتش

قال بيان صادر عن الخارجية المصرية إن وزير الخارجية المصري سامح شكري بحث مع نظيره السعودي عادل الجبير الوضع في منطقة القرن الأفريقي وأمن البحر الأحمر.

العالم - السعودية

وأضاف البيان أن الوزيرين اعتبرا -خلال اجتماعهما السبت على هامش مشاركتهما في لقاء وزاري عربي بشأن القدس في عمّان- أمن البحر الأحمر امتدادا للأمن القومي العربي.

وأوضح البيان أن "المحادثات عكست إدراكا مشتركا لطبيعة التحديات التي تواجه المنطقة، وتوافقا في الرؤى بشأن سبل مواجهة كافة أشكال التدخل الأجنبي في شؤون الدول العربية".

وأكد الوزيران -بحسب البيان- "الأهمية البالغة لزيادة التنسيق والتضامن بين البلدين في مواجهة تلك التحديات، وتبني المواقف المشتركة التي من شأنها أن تحافظ على مصالح الشعبين الشقيقين، والأمن القومي العربي واستقرار المنطقة بصفة عامة".

واختتم البيان بالقول إن وزير الخارجية المصري حرص على ترتيب هذا اللقاء، استكمالا لمشاورات أجراها مع نظيره الإماراتي في أبو ظبي الأسبوع الماضي، بشأن ما وصفها "بالتهديدات الناجمة عن تزايد أشكال الوجود والتدخل الخارجي في مناطق متاخمة لدوائر الأمن القومي للدول الثلاث".

ويأتي اجتماع وزيري خارجية مصر والسعودية في حين تشهد العلاقات المصرية السودانية توترا متزايدا وصل إلى ذروته قبل أيام باستدعاء الخرطوم سفيرها من القاهرة.

ووجه الإعلام المصري انتقادات لاذعة للسودان بعد توقيع الخرطوم مؤخرا اتفاقية تمنح بموجبها تركيا حق إدارة جزيرة سواكن على البحر الأحمر حسبما افاد موقع الجزيرة.

وفي وقت سابق قال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور إن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية تمس حدود بلاده المائية، بما فيها مثلث حلايب المتنازع عليه بين الخرطوم والقاهرة.

6-2
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة