اخوان الأردن يبدأون التحرك لثني الذنيبات عن المشاركة في مجلس الأعيان

الأحد ٢٨ نوفمبر ٢٠١٠ - ٠٢:١٧ بتوقيت غرينتش

أعتبرت جماعة الإخوان المسلمين مشاركة المراقب الأسبق للجماعة عبد المجيد الذنيبات في مجلس الأعيان "مخالفة" لقرارات الجماعة بمقاطعة المجلس، حسب ما ذكر موقع " الحقيقة الدولية " الاخباري امس السبت . وفضل أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي حمزة منصور، عدم الحديث عن الموضوع مؤكدا أن الأمر لا يزال في بدايته ولا نستطيع الحديث عنه حاليا، خاصة أن الحزب لا يزال ينتظر رد الذنيبات على دخوله في الأعيان بعد مطالبته بتفسيرات واضحة وصريحة لدخوله في الأعيان. من جانبه، قال الدكتور تيسير الفتياني في تصريحات خاصة إذاعة "الحقيقة الدولية"، أنه لا توجد أية أستثناءات في مو

أعتبرت جماعة الإخوان المسلمين مشاركة المراقب الأسبق للجماعة عبد المجيد الذنيبات في مجلس الأعيان "مخالفة" لقرارات الجماعة بمقاطعة المجلس، حسب ما ذكر موقع " الحقيقة الدولية " الاخباري امس السبت .

 

وفضل أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي حمزة منصور، عدم الحديث عن الموضوع مؤكدا أن الأمر لا يزال في بدايته ولا نستطيع الحديث عنه حاليا، خاصة أن الحزب لا يزال ينتظر رد الذنيبات على دخوله في الأعيان بعد مطالبته بتفسيرات واضحة وصريحة لدخوله في الأعيان.

 

من جانبه، قال الدكتور تيسير الفتياني في تصريحات خاصة إذاعة "الحقيقة الدولية"، أنه لا توجد أية أستثناءات في موضوع مخالفة قرار المقاطعة والمشاركة في النواب والأعيان، فهناك شخصيات كبيرة في الجماعة تم تطبيق اللوائح الداخلية عليها بكل دقة، ولكن هناك بعض الشخصيات مرتبطة بمكتب الإرشاد العالمي للجماعة وبالتالي لا نستطيع أن نحاكمها على ضوء اللوائح الداخلية للجماعة في الأردن، فلوائح المكتب العالمي تختلف عن لوائحنا الداخلية.

 

وتابع أن المشاركة في الوزارة لا يجوز وفقا للنظام الداخلي للجماعة، لأنها لا تقف عند حدود أحكام الله، كتعاملها مع الربا والسماح للنوادي الليلية وأماكن الخمارات، وبالتالي لا يجوز على أعضاء الجماعة أن يشارك في ترخيص التعامل مع هذه الامور، ومخالفة ما جاء في كتاب الله، من نبذ هذه الأمور.

 

وشدد الفتياني أن المشاركة في مجلس النواب والأعيان الأصل فيه المشاركة ولكن تمت الدعوة لمقاطعتهما في الدورة الحالية من أجل أرسال رسالة أعتراض للحكومة على قانون الصوت الواحد الذي سبب ولا يزال يسبب مشاكل كثيرة من عنف مجتمعي وأنقسام عشائري.

 

وأضاف أن كل عضو في الحزب والجماعة يكونون خاضعين لبيعة ونظام داخلي ولوائح، ويجب عليهم أن يلتزموا بها ولا يجوز مخالفتها على الإطلاق.

 

ودافع الفتياني عن قرار المقاطعة الذي تبنته الجماعة والحزب، معتبرا أن المقاطعة كانت صحيحة وأنها أرسلت رسائل أعتراض للحكومة.

وأشار إلى أن القواعد الشعبية للجماعة أكدت أن قرار المقاطعة كان صحيحا، وبدى الأمر واضحا في نسبة المشاركة في الإنتخابات وخاصة في عمان والزرقاء واربد، وكانت المقاطعة عبارة عن رساله واضحة وقوية حتى تكون القوانين اكثر عدالة وتشمل الجميع ولا تميز المواطنين عن بعضهم وفي هذا مخالفة للدستور.

 

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة