الحزب الوطني الحاكم في مصر واصل مخالفة لجنة الانتخابات بشان الدعاية

الأحد ٢٨ نوفمبر ٢٠١٠ - ٠٣:١٤ بتوقيت غرينتش

واصل مرشحو الحزب الوطني الحاكم في مصر الدعاية الانتخابيةيوم امس السبت رغم قرار اللجنة العليا بانتهائها منذ منتصف ليل اول أمس، في تجاوز جديد لتعليمات اللجنة العليا للانتخابات ومخالفة للقواعد المنظمة للدعاية الانتخابية.وافاد موقع "اخوان اونلاين"السبت انه في عين شمس، جابت منذ صباح امس سيارة نصف نقل تحمل مكبرات صوتية وسماعات ضخمة حي "عين شمس"، تدعو لانتخاب مرشح الحزب الوطني الحاكم في دائرة (عين شمس والمطرية). وقامت السيارة التي تحمل صورة ناجح جلال مرشح الوطني على مقعد "الفئات" بالدائرة بالمرور على الشوارع، على الرغم انتهاء الموعد القانوني للدعاية الانتخابية

واصل مرشحو الحزب الوطني الحاكم في مصر الدعاية الانتخابية يوم امس السبت رغم قرار اللجنة العليا بانتهائها منذ منتصف ليل اول أمس، في تجاوز جديد لتعليمات اللجنة العليا للانتخابات ومخالفة للقواعد المنظمة للدعاية الانتخابية.
 
وافاد موقع "اخوان اونلاين" السبت انه في عين شمس، جابت منذ صباح امس سيارة نصف نقل تحمل مكبرات صوتية وسماعات ضخمة حي "عين شمس"، تدعو لانتخاب مرشح الحزب الوطني الحاكم في دائرة (عين شمس والمطرية).


وقامت السيارة التي تحمل صورة ناجح جلال مرشح الوطني على مقعد "الفئات" بالدائرة بالمرور على الشوارع، على الرغم انتهاء الموعد القانوني للدعاية الانتخابية مساء اول أمس الجمعة.


وفي الغربية، استأجر محمد البربري مرشح الحزب الوطني في دائرة (سمنود) سيارة جابت أرجاء الدائرة، يقول فيها إن الرئيس مبارك اختاره ليكون عضو مجلس الشعب في الدائرة.


وفي أسوان، جابت امس سيارات أجرة ونصف نقل محملة بالسماعات والميكروفونات شوارع الدائرة الأولى، وخاصة مدينة أسوان، للدعاية لمرشحي الحزب الوطني، تحت سمع وبصر كل أجهزة المحافظة وأجهزة الأمن المترصدة فقط لمرشح الإخوان بأسوان.


في الوقت نفسه قام أعضاء الحزب الوطني بدائرة مزغونة بتعليق برنامج الحزب داخل مدرسة "زاوية دهشور" التابعة للدائرة؛ على الرغم أنها مقر انتخابي لا يجب أن يتضمن أي دعاية انتخابية.


الغريب أن سامي ربيع مدرس بالمدرسة قال لأنصار الوطني الذين علقوا الدعاية إنهم بهذا يفتحون الباب أمام أنصار المرشحين أن يعلقوا برامجهم داخل المدرسة، ليرد عليه أحدهم قائلاً: "هذا مسموح فقط للحزب الوطني".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة