"حكومة الجولاني" تغلق “جامعة حلب الحرة” !

الأحد ٠٧ يناير ٢٠١٨ - ١٢:٣٣ بتوقيت غرينتش

أغلقت ما تسمى حكومة الإنقاذ” المدعومة من “جبهة النصرة”، “جامعة حلب الحرة” في بلدة الدانا، شمالي إدلب، و ذلك بعد محاولات عدة منها للاستيلاء عليها، علماً أنها تدار من قبل “الحكومة المؤقتة”.

العالم - سوريا

ونشر ناشطون من المنطقة صوراً تظهر تجمع العشرات من الطلاب السبت 6 كانون الثاني، أمام مقر كلية الهندسة المعلوماتية ومعهد الحاسوب، في مقر الجامعة في البلدة.

وقال “وزير التعليم العالي” في “الحكومة المؤقتة”، المدعو عبد العزيز الدغيم، إن “حكومة الإنقاذ” حاولت فرض رئيس على الجامعة، بعد إغلاق مكتب الوزارة في إدلب”، معتبرًا أن “الأمر مخالف للقيم الأكاديمية والحس الثوري تجاه طلاب الجامعة”، على حد تعبيره.

وشهدت الأيام الماضية منذ نهاية كانون الأول الماضي، احتجاجات واعتصامات من قبل الطلاب، رافضين استلام “حكومة الإنقاذ” للجامعة، بعد تعيينها المدعو إبراهيم الحمود رئيساً جديداً للجامعة، بدلًا من المدعو ياسين خليفة الذي ما زال على رأس عمله.

وأضاف الدغيم، لصحيفة “معارضة”، أن “حكومة الإنقاذ” تحاول “إغلاقها بالقوة، بعد طرد الحمود من الجامعة، وفق ما أظهرت تسجيلات مصورة في إدلب”.

ورأى “وزير التعليم” في “الحكومة المؤقتة”، أن “التفاهم والاتفاق يكمن بأن يبتعدوا عن الجامعة وألا يتدخلوا فيها، ويسحبوا قراراتهم البائسة التي لا تنم إلا عن حقد تجاه الحكومة المؤقتة ومؤسساتها”.

وحاولت “حكومة الإنقاذ”، المدعومة من قبل “هيئة تحرير الشام”، المسمى الجديد لـ “جبهة النصرة”، إخضاع الجامعة لسيطرتها بعد تشكيلها في إدلب، تشرين الثاني الماضي.

واضطرت “الحكومة المؤقتة” للفرار بجامعتها، ونقلت مقرها إلى مجمع بشقاتين الجامعي والذي يضم كليات الإقتصاد والعلوم ومعهد الإدارة.

وتنتشر كليات هذه الجامعة في مناطق مختلفة من إدلب، إذ تضم بلدة كفرتخاريم كليتا الطب البشري والأسنان، ومعرة النعمان كليات التربية والشريعة والادب العربي والجغرافية والتاريخ والمعهد التقاني الطبي، وبلدة معرتمصرين كلية هندسة الميكاترونيك، ومنطقة جبل الزاوية كلية الهندسة الزراعية، إلى جانب عدد من الكليات في درعا والغوطة الشرقية وريف حمص، ومناطق في ريف حلب.

يشار إلى أن “جامعة حلب الحرة”، تعطي شهادات باسم “الحكومة المؤقتة”، التي لم يتم الاعتراف بها من قبل أي دولة، ما يعني أن وثائقها الرسمية، بما فيها شهادات هذه الجامعة، غير صالحة للتداول في أي مكان، مع وجود استثناءات في تركيا فقط.

تلفزيون الخبر

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة