السلطة الفلسطينية: اقرار تعريف جديد للقدس المحتلة مخالف للقرارات الدولية

الأحد ٢٨ نوفمبر ٢٠١٠ - ٠٤:٢٧ بتوقيت غرينتش

القدس المحتلة (العالم) 28/11/2010- اعتبرت السلطة الفلسطينية في رام الله ان مشروع القانون الاسرائيلي الذي يبحث في الكنيست لإقرار تعريف جديد لمدينة القدس على أنها عاصمة "الشعب اليهودي

القدس المحتلة (العالم) 28/11/2010- اعتبرت السلطة الفلسطينية في رام الله ان مشروع القانون الاسرائيلي الذي يبحث في الكنيست لإقرار تعريف جديد لمدينة القدس على أنها عاصمة "الشعب اليهودي"، مخالفا للقرارات الدولية ومحاولة اسرائيلية لوضع العراقيل أمام عملية التسوية.

وقال مستشار رئيس السلطة الفلسطينية نمر حماد في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية امس السبت: "انها محاولة جديدة لهذه الحكومة لوضع عراقيل وشروط جديدة، وكل ذلك يدخل فقط ضمن ان هذه الحكومة غير معنية بعملية السلام".

من جهته قال مسؤول ملف القدس في حركة فتح احمد الرويضي في تصريح للعالم: "تحاول اسرائيل يوميا ان تخرج علينا بمشاريع قوانين جديدة، مرة باستفتاء شعبي بخصوص القدس الشرقية والجولان والان الحديث عن عاصمة الشعب اليهودي، وهذه رسائل سياسية".

واكد الرويضي ان القدس مدينة محتلة ينطبق عليها ما ينطبق على بقية الاراضي الفلسطينية المحتلة.

واكد الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني نادر سعيد في تصريح للعالم، ان الكيان الاسرائيلي يريد ان يفرض حلا مجتزءا يعطي 42 في المئة من الضفة الغربية للفسطينيين خاصة المناطق المأهولة منها، مشيرا الى ان الكيان الاسرائيلي يفكر في اخراج اكبر عدد ممكن من الفلسطينيين والاحياء الفلسطينية من مدينة القدس المحتلة. 
 

GH 28- 00:55

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة