مسلحو الشباب يدمرون برجا للاتصالات ببلدة حدودية كينية

مسلحو الشباب يدمرون برجا للاتصالات ببلدة حدودية كينية
الإثنين ٠٨ يناير ٢٠١٨ - ١١:١٩ بتوقيت غرينتش

دمر مسلحون يشتبه أنهم أعضاء في حركة الشباب في وقت مبكر من يوم الأمس برج اتصالات في كوتولو بمحافظة واجير في شمال شرق كينيا، ما تسبب في قطع الاتصالات عن المنطقة.

العالم - أفريقيا

وأكد قائد شرطة واجير ستيفن نجيتش أن المسلحين استخدموا قذيفة صاروخية للهجوم على برج لخدمات الهاتف النقال سفريكوم في الساعة الثانية صباح اليوم قبل الدخول في معركة نارية مع أربعة من رجال الأمن كانوا يحرسون البرج.

وقال “أراد المسلحون قطع الاتصالات بالمنطقة الواقعة بين الواك وكوتولو ومنع تعزيزات رجال الأمن لتمكينهم من شن هجمات إرهابية بالمنطقة. لكننا أحبطنا ذلك.”

وأكد قائد الشرطة عدم إصابة أي من رجال الأمن الذين اشتبكوا مع المتمردين وتتم مطاردة جميع المسلحين. وأضاف أن المهاجمين هربوا الى الغابة.

وتعرض شمال شرق كينيا لهجمات بالقذائف والأسلحة في السنوات الأخيرة منذ إرسال كينيا قواتها للصومال لمقاتلة حركة الشباب المسلحة في أكتوبر 2011.

ووقعت هجمات عديدة يعتقد أنها قد نفذت من قبل حركة الشباب في مانديرا وواجير وجاريسا وداداب في شمال شرق كينيا، رغم أن الجيش يقول إنه حقق مكاسب ضد الجماعة بسيطرته على قواعدها العسكرية وقتل العشرات منهم.

215

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة