أهالي الجولان يجددون رفضهم ممارسات الاحتلال

أهالي الجولان يجددون رفضهم ممارسات الاحتلال
الإثنين ٠٨ يناير ٢٠١٨ - ٠٨:٢٦ بتوقيت غرينتش

جدد أهالي الجولان السوري المحتل رفضهم كل ممارسات كيان الاحتلال "الإسرائيلي" القمعية واجراءاته الباطلة التي يحاول فرضها عليهم وكان آخرها إعلان وزير داخلية كيان الاحتلال "الإسرائيلي" “أرييه درعي” التحضير لإجراء انتخابات لما تسمى “المجالس المحلية” بقراهم في تشرين الأول من العام الجاري في خطوة تنتهك بشكل صارخ قرارات مجلس الأمن والمواثيق الدولية.

العالم - مراسلون 

وشدد الأهالي على أن هذه الاجراءات لا تعنيهم وهي باطلة ولاغية ولن يعترفوا أو يتعاملوا بها أبدا مؤكدين على تمسكهم بوطنهم وعروبتهم وأنهم مستمرون في مقاومة كل المحاولات والقرارات "الإسرائيلية" التي تسعى إلى سلبهم شخصيتهم العربية السورية.

وقال حسن فخر الدين من أهالي الجولان “سنبقى متمسكين بالهوية العربية السورية أما قرارات كيان الاحتلال فلا قيمة لها بالنسبة لنا وجميع مخططاته لتهويد الجولان وضمه لم ولن تمر مهما طال الزمن بينما أكد الصيدلاني غاندي الكحلوني أننا عرب سوريون ننتمي إلى الأسرة السورية ونرفض رفضا قاطعا عملية الانتخاب والترشيح لما سموه “المجالس المحلية”.

من جانبه قال جاد الكريم ناصر.. نحن أهالي الجولان نرفض كل ممارسات كيان الاحتلال ونرفض أي وجود لصناديق الانتخاب في قرانا وسنكون دائما يدا واحدة ضد أي مخطط يقوم به كيان الاحتلال" الإسرائيلي".

وأعلن أهلنا في الجولان السوري المحتل في أكثر من مناسبة ووثيقة وطنية موقفهم الثابت بأن الجولان المحتل هو جزء لا يتجزأ من أرض سوريا وبأن الهوية السورية صفة ملازمة لهم لا تزول وهي تنتقل من الآباء إلى الأبناء وأن أرضهم هي ملكية مقدسة لا يجوز التنازل أو التخلي عن شبر منها للمحتلين "الإسرائيليين" مؤكدين عدم اعترافهم بأي قرار تصدره سلطات الاحتلال بخصوص ضم الجولان ورفضهم القاطع لقرارات حكومة الاحتلال الهادفة إلى سلبهم شخصيتهم العربية السورية.

NAW-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة