فتح تطالب بتحرك دولي لمواجهة سياسات الاحتلال التوسعية

الأحد ٢٨ نوفمبر ٢٠١٠ - ٠٩:٣٧ بتوقيت غرينتش

رام الله(العالم)-28/11/2010- دعا امين سر المجلس الثوري لحركة فتح صبري صيدم المجتمع الدولي الى مواجهة سياسات الاحتلال واجراءاته الرامية الى تكريس نفسه وتغيير التركيبة الديمغرافية في القدس المحتلة وعموم الاراضي الفلسطينية، منتقدا ازدواجية تعامل المجتمع الدولي خاصة الولايات المتحدة ازاء الحقوق الفلسطينية. وقال امين سر المجلس الثوري لحركة فتح صبري صيدم في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاحد: ان الحكومة الصهيونية حسمت امرها بزيادة تهويد الارض العربية وترسيخ العنصرية كعنوان واضح للدولة العبرية من خلال مجموعة كبيرة من الخطوات المتلاحقة في كل اسبوع، لتقول للعالم انها اكبر

رام الله(العالم)-28/11/2010- دعا امين سر المجلس الثوري لحركة فتح صبري صيدم المجتمع الدولي الى مواجهة سياسات الاحتلال واجراءاته الرامية الى تكريس نفسه وتغيير التركيبة الديمغرافية في القدس المحتلة وعموم الاراضي الفلسطينية، منتقدا ازدواجية تعامل المجتمع الدولي خاصة الولايات المتحدة ازاء الحقوق الفلسطينية.

 

وقال امين سر المجلس الثوري لحركة فتح صبري صيدم في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاحد: ان الحكومة الصهيونية حسمت امرها بزيادة تهويد الارض العربية وترسيخ العنصرية كعنوان واضح للدولة العبرية من خلال مجموعة كبيرة من الخطوات المتلاحقة في كل اسبوع، لتقول للعالم انها اكبر من كل الشرائع الدولية.

 

واضاف صيدم ان مواجهة ذلك يجب ان تأتي من كل دول العالم خاصة الذين صاغوا قرارات الشرعية الدولية التي تقوم على اساسها عملية السلام، حتى لا تكون اسرائيل اكبر من العالم وارادته والقانون الدولي.

 

ونوه الى ان الاحتلال يريد ان يجعل من القدس خطا أحمر وعاصمة أبدية للدولة اليهودية، من خلال مجموعة اجراءات ليس اقلها هدم ومصادرة البيوت والاراضي الفلسطينية، في حملة تهويد ممنهجة للمعالم العربية في المدينة من اجل تغليب الديمغرافيا الصهيونية.

 

وانتقد صيدم ازدواجية المعايير التي يتبعها المجتمع الدولي خاصة الولايات المتحدة ازاء الحقوق الفلسطينية والانتهاكات الاسرائيلية، معتبرا انها تؤسس للمزيد من الكراهية ما بين العالم العربي والاسلامي  وبين الولايات المتحدة.

MKH-28-10:56

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة