صادم .. طالبة مغربية تفارق الحياة بعد تعذيب وحشي من والدها!

صادم .. طالبة مغربية تفارق الحياة بعد تعذيب وحشي من والدها!
الثلاثاء ٠٩ يناير ٢٠١٨ - ٠٦:٣٨ بتوقيت غرينتش

لفظت تلميذة قاصر، قبل أمس ،الأحد، آخر أنفاسها داخل المستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة.

العالم - حوادث

بعدما تم رفض استقبالها بمستشفيين آخرين بالجهة، جراء خطورة الكدمات والجروح التي غطت مختلف أنحاء جسدها، عقب تعنيفها بوحشية من قبل والدها، الذي أخضعها لجلسة تعذيب همجي عقابا لها بعدما راودته شكوك حول ربطها علاقة غير مشروعة مع شاب.

وتحولت وفاة التلميذة التي لم تتعد بعد 17 من عمرها، إلى قضية رأي عام، حيث جاب “البراح”، قبل أمس، الأحد، كل الدوار معلنا فاجعة موتها بمكبر صوت، ما استنفر رجال السلطة.

وأثار موجة استياء وحزن وسط الأهالي، خصوصا وأنها كانت واحدة منهم، تقطن بمعية أسرتها بدوار الضوامر بجماعة اقصر بجير المحاذية لمدينة القصر الكبير، وكانت تتابع دراستها بالمستوى التاسع بالثانوية الإعدادية الكائنة بالجماعة القروية المذكورة.

وتعود تفاصيل الواقعة،حين عنف الأب ابنته ، بطريقة همجية، لتسارع أمها إلى نقلها إلى مستشفى القصر الكبير، ومنه إلى العرائش، مباشرة بعدما لاحظت تدهور وضعها الصحي.

حيث تم رفض استقبالها بالمستشفيين، إذ كانت الأم كلما يتم استفسارها تصرح أن ابنتها تدحرجت بدرج المنزل.

وعند استقبالها بمستشفى محمد الخامس بطنجة، لم يصدق الطبيب روايتها، وتبين له من خلال المعاينة أن الأمر يتعلق بضرب مبرح، حيث أشعر النيابة العامة بطنجة، فحضرت عناصر الشرطة، لتعترف الأم بكون الأب هو من عذب ابنته.

وفي الوقت الذي تم وضع الضحية بقسم الإنعاش، سارع عناصر الدرك بالقصر الكبير، إلى اعتقال الأب  الملقب بـ”الوحيدة” في الـ 55 من عمره.

حيث يقبع بالسجن المحلي، لتستمر التلميذة في حالة إغماء، حيث قضت 12 يوما بالمستشفى، قبل أن تفارق الحياة، حيث من المنتظر أن يتم تعديل صك الاتهام الموجه إلى الأب وتقديمه أمام النيابة العامة بطنجة.

المصدر : اليوم 24

120

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة