خط انابيب الغاز بين تركمانستان وايران سيغير موازين الطاقة‌ بالمنطقة

الأحد ٢٨ نوفمبر ٢٠١٠ - ١٢:٠٢ بتوقيت غرينتش

اعتبر الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان تدشين المرحلة الثانية من خط انابيب نقل الغاز بين تركمانستان وايران واكمال خطوط سكك الحديد بين البلدين، يوجد ثقل في موازين الطاقة بالمنطقة ويخدم مصالح

اعتبر الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان تدشين المرحلة الثانية من خط انابيب نقل الغاز بين تركمانستان وايران واكمال خطوط سكك الحديد بين البلدين، يوجد ثقل في موازين الطاقة بالمنطقة ويخدم مصالح البلدين.

 

وقال احمدي نجاد للصحفيين اليوم الاحد: "ان هذا الخط الذي سيدشن العام القادم سيحدث تطورا في حركة النقل بين شمال وجنوب البلاد".


واضاف: "ان حجم صادرات الغاز من تركمانستان الى ايران تبلغ 18 مليار متر مكعب حاليا وبالامكان رفع هذا الرقم الى 20 مليار متر مكعب بنفس الامكانيات المتاحة وباجراء ادارة صحيحة".


واشار احمدي نجاد الى ان محادثاته مع الرئيس التركماني قربانقلي بردي محمدوف بخصوص تطوير العلاقات الثنائية في مجالات الاستثمار والتنقيب والصادرات وكذلك المشتقات النفطية كانت جيدة.


واكد الرئيس الايراني ان الرؤية مع نظيره التركماني تجاه الامكانيات والفرص الاقليمية والدولية متساوية ومبنية على التعاون المتبادل، واضاف "ان هذه المشاريع والنشاطات الاقتصادية تؤدي الى تعزيز الاواصر بين الشعبين".


وتم اليوم تدشين المرحلة الثانية من خط انابيب نقل الغاز من تركمنستان الى ايران وذلك خلال حفل رسمي حضره كل من الرئيس الايراني ونظيره التركمانستاني في مدينة سرخس شمال شرق ايران .

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة