الرئيس الايراني يوجه بتوظيف كافة الامكانيات لمتابعة مصير طاقم الناقلة المنكوبة

الرئيس الايراني يوجه بتوظيف كافة الامكانيات لمتابعة مصير طاقم الناقلة المنكوبة
الثلاثاء ٠٩ يناير ٢٠١٨ - ٠٢:٢٧ بتوقيت غرينتش

أوعز الرئيس الايراني حسن روحاني بتوظيف جميع القدرات الوطنية التي من شأنها تسريع وتيرة عملية تحديد مصير طاقم الناقلة المنكوبة قبالة الساحل الشرقي لبحر الصين.

جاء ذلك لدى استماع الرئيس روحاني إلى تقارير تتعلق بناقلة النفط الايرانية المشتعلة في بحر الصين خلال إجتماعه بوزراء الخارجية والنفط والطرق وإنشاء المدن وعدد من المسؤولين ذوي الصلة.

وأكد روحاني أنّ أهم قضية في المرحلة الراهنة تتمثل بتحديد مصير الطاقم ومتابعة مايتعلق بهم وبأُسرهم و القيام بمتابعة متزامنة قانونية لتعويض الأضرار اللاحقة مطالباً وزير النفط بيجن زنكنه ووزير الطرق عباس آخوندي برفع تقارير نهائية وفنية عن أسباب الحادث ومتابعة الملف لمعرفة الجوانب المتعددة للموضوع.

كما طالب وزارة الخارجية بتوظيف جميع طاقاتها الدبلوماسية لتقديم دعم سياسي وقانوني وتسريع عمليات اطفاء الحريق ومتابعة حالة الطاقم والقيام بمفاوضات مع الدول المجاورة للساحل الذي يشهد احتراق الناقلة.

يذكر أن ناقلة النفط الايرانية تحمل مليون برميل من مكثفات الغاز ويتكون طاقمها من 32 شخصا وقد ارتطمت عند توجهها لافراغ شحنتها في كوريا الجنوبية، بسفينة شحن صينية في الساحل الشرقي لبحر الصين مساء السبت، وتعرضت لحريق ضخم ، بحيث تتواصل لغاية الان اعمال الاطفاء والبحث عن ناجين.

وقد تم اجلاء جميع بحارة سفينة الشحن الصينية، من جهة ثانية يستمر البحث عن طاقم الناقلة الذي يضم 30 ايرانيا وبنغاليين، فيما تم العثور على جثة احد الطاقم متفحمة اطراف الناقلة.

112-104

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة